اقتصاد

تراجع العقود الآجلة للحبوب الأمريكية وسط مخاوف من إضراب للسكك الحديدية

توقعات في الأسواق بأن الولايات المتحدة تطلب شراء القمح الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

انخفضت العقود الآجلة للحبوب في مجلس شيكاغو للتجارة يوم الثلاثاء، وسط مخاوف متزايدة بشأن إضراب محتمل لعمال السكك الحديدية وتكهنات في الأسواق بأن الولايات المتحدة تطلب شراء القمح الأوروبي، حسبما أفاد تجار.

وقال متعاملون إن مبيعات القمح الفرنسي إلى الصين واحتمال شراء الولايات المتحدة للقمح البولندي والألماني، يوجدان طلباً على الإمدادات من الاتحاد الأوروبي بعدما تقلصت الصادرات بفعل المنافسة الروسية في الأسابيع القليلة الماضية.

وكانت العقود الآجلة للقمح الأميركي، حققت ارتفاعاً في بعض الأوقات في التعاملات المبكرة إذ يشكل الطقس الجاف تهديدا لمناطق محاصيل الشتاء الأميركية.

لكن متعاملا طلب عدم ذكر اسمه، قال إن أسعار القمح تحولت للانخفاض بعدما لاحظ المتعاملون حديثا حول استيراد إحدى المطاحن الأميركية في فلوريدا القمح الأوروبي.

وانخفض عقد القمح الأكثر تداولا بمجلس شيكاغو للتجارة، ثمانية سنتات إلى 8.10 دولار وربع سنت للبوشل.

وتراجع فول الصويا أربعة سنتات إلى 14.32 دولار وثلاثة أرباع السنت للبوشل، بينما خسرت الذرة سنتين وربع السنت إلى 6.57 دولار وربع السنت للبوشل.

وقال رئيس شركة أجريسورس في شيكاغو، دان باسي، إن بعض مصانع المعالجة والمطاحن تبدأ الاستعداد لتعطل محتمل في خطوط النقل بالسكك الحديدية بعدما صوت العمال في أكبر اتحاد لعمال السكك الحديدية في الولايات المتحدة ضد اتفاق عقد مؤقت تم التوصل له في سبتمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة