حصري "أديس مصر" تعتزم إتمام حفر 6 آبار نفطية بخليج السويس

خلال النصف الثاني من 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تعتزم شركة أديس لخدمات الحفر الانتهاء من حفر 6 آبار لإنتاج النفط من مشروع حقل "جي جي" التابع للشركة العامة للبترول المصرية والواقع بمنطقة رأس غارب في خليج السويس خلال النصف الثاني من 2024.

وقال مسؤول بالشركة لـ"العربية business" إن المشروع سيضيف إنتاجا يوميا من الزيت الخام يقدر بنحو ألفي برميل بمجرد اكتمال مراحل الحفر وبدء التشغيل.

أشار إلى تعاون أديس مع شركتي العامة للبترول وبتروسلام في مجال إنشاء المنصات البحرية، حيث تولت الشركة إنشاء 3 منصات بحرية للشركة العامة للبترول في حقول "إتش إتش، جنوب شرق الحمد، وجي جي" بمنطقة رأس غارب بخليج السويس وتم وضع حقلين على خريطة الإنتاج.

ووقعت شركة أديس القابضة في 27 مارس/الجاري، اتفاقا مع الهيئة المصرية العامة للبترول بشأن خدمات طويلة الأجل لزيادة إنتاج حقول بترول متقادمة في مصر.

وقالت الشركة في بيان، إنها وقعت اتفاقية مع شركة السويس للزيت "سوكو" وشركة شقير البحرية للزيت - أوسوكو" التابعتين للهيئة المصرية العامة للبترول ضمن تحالف مع شريك محلي في مجال التنقيب وإنتاج النفط وذلك لتشغيل ورفع إنتاجية حقول كبرى متقادمة في مصر.

لفت المصدر إلى أن الشركة انتهت من تنفيذ مشروع مع شركة بتروسلام في نشاط إنشاء المنصات البحرية بمنطقة خليج السويس وتم وضع الحقل على خريطة الإنتاج بقدرة 3 آلاف برميل زيت خام يوميا.

بحسب المسؤول بلغت التكلفة الاستثمارية لإنشاء 4 منصات بحرية لمشروعات الشركتين نحو 100 مليون دولار "3 منصات للعامة للبترول وواحدة إلى بتروسلام" غير شاملة تكاليف خدمات الحفر.

أوضح أن الشركة تقوم بعمليات حفر وتنمية وإصلاح آبار وصيانة الحقول النفطية بجانب مجال آخر وهو إنشاء المنصات البحرية الصغيرة لتسريع بدء إنتاج الزيت الخام من المشروع في غضون 4 أشهر فقط من بدء الحفر وذلك بدلا من تصنيع المنصة في عام أو عام ونصف.

أشار إلى تعاون أديس مع شركتي بتروجت في عمليات التصنيع وأخرى بأمريكا فيما يتعلق بالهندسة الخاصة بالمنصات.

وتخطط أديس لاستثمار 30 مليون دولار (112.5 مليون ريال) لشركة سوكو، و36 مليون دولار (135 مليون ريال سعودي) لشركة أوسوكو خلال السنوات الثلاث الأولى من الاتفاقية بهدف تحقيق زيادة في معدلات الإنتاج ويرتبط جدول دفعات الاستثمار بمستويات الزيادة المتحققة في معدلات الإنتاج.

وفي يناير الماضي بحث وزير البترول المصري، مع مسؤولي شركة أديس القابضة لخدمات الحفر، برنامج عمل الشركة في مصر ، في ضوء فوزها بمناطق تابعة لشركة سوكو (حقلي رأس بدران، وخليج الزيت)، وشركة أوسوكو (حقول شقير البحرية، وجازورينا، ورأس العش، وإيست زيت، وأشرفي) بخليج السويس، في أول مزايدة عالمية من نوعها طرحتها الهيئة المصرية العامة للبترول للحقول المتقادمة بخليج السويس والصحراء الشرقية، التي لا تزال تحتوي على كميات من الزيت الخام، وفق بيان لوزارة البترول المصرية.

وذكر رئيس شركة أديس، محمد فاروق في وقت سابق أن الشركة إقليمية يشمل نشاطها الأساسي العمل في عدد من الدول وهي (السعودية، والكويت، وقطر، ومصر، والجزائر، والهند)، وتوجد فرص واعدة لمصر في هذا المجال لتعظيم الاستفادة من الحقول المتقادمة، وطرح الحلول الفنية المبتكرة لاستخدام الحفارات المتقدمة في هذه المشروعات لزيادة معدلات الإنتاج من هذه الحقول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.