حصري "الملكية الأردنية" للعربية: حرب غزة حولت صافي الأرباح من إيجابي إلى سلبي

أكد أن السياحة الوافدة تراجعت 25% والخسارة المتوقعة لهذا العام تقدر بـ8 ملايين دينار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام في الخطوط الملكية الأردنية، سامر المجالي، إن الشركة سجلت أرباحاً صافية لأول 9 أشهر من العام الماضي بـ 11 مليون دينار أردني، وتم توقع أرباح بـ 12 إلى 13 مليون دينار لنهاية العام المنصرم، لكنها أنهت السنة بخسارة تقدر بنحو 8 ملايين دينار بسبب حرب غزة.

وأضاف المجالي في مقابلة مع "العربية Business" أنه للأسف اعتبارا من أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، جرت أحداث مؤسفة في غزة، أدت إلى تكبد الشركة خسائر أو تدني في الإيرادات بحوالي 40 مليون دينار، وتم تخفيض التشغيل بشكل كبير جداً نتيجة لذلك.

وتابع: هذا نتيجة لعزوف الركاب عن القدوم الأردن، وخصوصاً من أوروبا وأميركا، وأيضاً من الضفة الغربية، و"عرب 48"، فتدنت أسواق السياحة الوافدة.

واعتبر المجالي أن هذه العوامل حولت أداء الشركة، من إيجابي إلى سلبي بنهية العام، مشيرا إلى أن "الربع الأول من 2024 سجلت فيه الشركة خسائر مشابهة للربع الأول من عام 2023، ودائماً الربع الأول بالنسبة لشركات الطيران في المنطقة يعتبر أضعف ربع، ففي فترة الصيف يكون تشغيل الشركة ضعف تشغيل الربع الأول من السنة".

وأشار المجالي إلى أن خسائر الربع الأول فقط من هذه السنة تقدر بنحو 24 مليون دينار، وهو مقارب لخسائر الربع المماثل من العام الماضي، وما اختلف هو تأثير حرب غزة في تراجع عدد الركاب.

وأكد أن الخسارة المتوقعة لهذا العام تقدر بنحو 8 ملايين دينار، من أصل كمية تشغيل فوق 700 مليون دينار، أي نحو 1% من إيرادات الشركة، مضيفاً السياحة الوافدة شهدت تراجعا بنحو 25%، لكن عدد الركاب تراجع فقط في هذه الفترة بنحو 7%، بعد تم العمل على استقطاب ركاب الترانزيت، كما أن نسبة الإشغال بلغت نحو 75%، ومع تراجع عدد الركاب، تم الخفض في تشغيل عدد الرحلات.

من ناحية أخرى أشار المجالي إلى أن هناك عملية جارية لتجديد الأسطول وإضافة عدد من الطائرة الجديدة خلال هذا العام وحتى عام 2025.

كانت الشركة ذكرت أن الخسائر الفصلية في الربع الاول ارتفعت إلى 24.6 مليون دينار مقارنة مع خسائر بـ 23.23 مليون دينار في الربع المقارن.

وذكرت أن الإيرادات من العقود مع العملاء تراجعت إلى 144 مليون دينار مقارنة مع 156 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي.

كما كشفت الشركة أن الحرب على غزة أدت إلى انخفاض في حركة السفر إلى الأردن وهو ما أدى إلى تسجيلها خسائر سنوية بـ 8.7 مليون دينار العام الماضي مقارنة مع خسائر بـ 79 مليون دينار في العام 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.