الأسهم الأوروبية

البنوك والرعاية الصحية والتعدين تقود تراجع الأسهم الأوروبية

قبيل بيانات التضخم الأميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأميركي، المتوقع أن يبلغ أعلى مستوياته في 40 عاما، مما يدعم رفعا كبيرا لسعر الفائدة وربما يدفع اليورو للتعادل مع الدولار.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8% بعدما أغلق مرتفعا في جلسة تعاملات مضطربة، أمس الثلاثاء.

وسجلت قطاعات البنوك والرعاية الصحية والتعدين أكبر انخفاضات، بحسب ما أفادت "رويترز".

وتراجع سعر اليورو في الفترة الأخيرة، وسط تخوف المستثمرين من أن يتسبب تشديد السياسة النقدية في ركود اقتصادي.

وتتوقع الأسواق أن تدفع بيانات التضخم عن شهر يونيو - المنتظر صدورها في وقت لاحق اليوم - إلى موجة ارتفاع جديدة في سعر الدولار ليصل إلى التعادل مع العملة الأوروبية الموحدة.

وهبطت أسهم البنوك وشركات الكهرباء الإسبانية بدرجة أكبر بعد أن أعلنت الحكومة أنها ستفرض ضريبة مؤقتة على الشركات لتجمع نحو 7 مليارات يورو في عامي 2023 و2024 لمساعدة المواطنين على التكيف مع التضخم.

ووسط خلاف على الطاقة مع روسيا، حذرت هيئة الرقابة المالية الألمانية من أن القطاع يواجه مستقبلا غامضا، في حين تعاني البنوك بالفعل من التخلف عن سداد القروض.

ونزل المؤشر داكس الألماني 1.2% ليقود مؤشرات أوروبا للانخفاض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.