الأسهم الأوروبية

انخفاض الأسهم الأوروبية.. والمستثمرون يترقبون قرارات مهمة

تراجع المؤشر داكس الألماني 0.5%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض اليوم الثلاثاء بفعل تراجع أسهم شركة إس.إيه.بي الألمانية للبرمجيات عقب صدور توقعات ضعيفة عن شركة التكنولوجيا الأميركية "أوراكل"، بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبيل صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة وقرار البنك المركزي الأوروبي حول أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2%، مع خسارة أسهم الموارد الأساسية 0.5%، بعد تراجع أسعار أغلب المعادن الأساسية بفعل الدولار القوي.

وهبط المؤشر داكس الألماني 0.5% مع تراجع سهم إس.إيه.بي 1.8% بعدما توقعت نظيرتها الأميركية أن تكون إيرادات الربع الحالي أقل من مستهدفات وول ستريت في ظل مراكمة الظروف الاقتصادية العصيبة ضغوطا على الإنفاق السحابي من جانب الشركات.

وخالف مؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني الاتجاه النزولي، إذ صعد 0.4% مدعوما بتراجع الجنيه الإسترليني بعد أن أظهرت بيانات أن سوق العمل صارت أضعف رغم بقاء نمو الأجور قويا في يوليو /تموز، ما يشكّل صورة غير واضحة المعالم قبل قرار بنك إنجلترا بشأن أسعار الفائدة الأسبوع المقبل.

وأظهر مسح لمعهد زد.إي.دبليو الألماني للأبحاث الاقتصادية أن معنويات المستثمرين الألمان تحسنت على غير المتوقع في سبتمبر /أيلول.

ورفع متعاملون في سوق المال على نحو بطيء رهاناتهم على رفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة مرة أخرى قبل صدور قرار البنك بشأن السياسة النقدية يوم الخميس.

ويترقب المستثمرون أيضا صدور بيانات التضخم الأميركية غدا الأربعاء، ومن شأنها المساعدة في تحديد ملامح التوقعات بشأن بلوغ أسعار الفائدة العالمية ذروتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.