أسهم اليابان

"نيكاي" يهبط وسط ترقب بيانات التضخم الأميركية

في ظل توقعات بتحرك في "المركزي" الياباني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

واصل المؤشر نيكاي الياباني الهبوط اليوم الثلاثاء، وسط إجراء المستثمرين تعديلات قبيل بيانات التضخم الأميركية والتعويل على توقعات أقوى بأن "بنك اليابان" يمكن أن يجري تحولاً تاريخياً في السياسة النقدية الأسبوع المقبل.

وأغلق المؤشر نيكاي منخفضا 0.1% عند 38797.51 نقطة، وعوض بعض الخسائر واسعة النطاق التي تكبدها في الجلسة الصباحية لكنه لم يتمكن من الإغلاق في المنطقة الإيجابية.

وواصل المؤشر الانخفاض لليوم الثاني على التوالي، بعد أن أغلق منخفضاً 2.2% أمس الاثنين.

واقتفت أسهم التكنولوجيا، التي ساهمت بشكل كبير في مكاسب المؤشر نيكاي التي بلغت 16% حتى الآن هذا العام، أثر نظيراتها الأميركية التي انخفضت وسط ترقب المستثمرين لبيانات أسعار المستهلكين الأميركية المزمع صدورها في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وهبط سهم عملاقة معدات تصنيع الرقائق طوكيو إلكترون 1.7%، كما تراجع سهم مجموعة سوفت بنك للاستثمار في الشركات الناشئة والتي تركز على الذكاء الاصطناعي 0.7%.

لكن خسائر المؤشر نيكاي ظلت محدودة مع تعافي أسهم قيادية على المؤشر مثل سهم شركة فاست ريتيلينغ مالكة سلسلة يونيكلو للملابس وسهم شركة تصنيع معدات اختبار الرقائق أدفانتست اللذين ارتفعا 1.4 و0.9% على الترتيب.

كما صعدت أسهم شركات التصدير إلى حد ما بعد تراجع الين في تعاملات بعد الظهر الآسيوية بسبب تعليقات أقل تفاؤلا لرئيس بنك اليابان بشأن الاقتصاد، ومع ذلك واصل سهم شركة صناعة السيارات تويوتا موتور الانخفاض وتراجع 0.7%.

وارتفع الين في الآونة الأخيرة وسط توقعات بأن بنك اليابان قد ينهي أسعار الفائدة السلبية في اجتماع السياسة النقدية المزمع في 18 و19 مارس/آذار.

أما أسهم قطاعي البنوك وشركات التأمين، التي سجلت عددا من أكبر المكاسب منذ بداية العام حتى الآن، فقد تراجعت 1.9 و1.6% على الترتيب، وسط التعديلات التي أجراها المستثمرين. وخسرت أسهم تجارة الجملة 1.4%.

وأغلق المؤشر توبكس الأوسع نطاقا منخفضا 0.4% عند 2657.24 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.