.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يقترب من 84 دولارا مع زيادة توقعات الطلب

بعد رفع قيود السفر الأميركية وإقرار مشروع قانون البنية الأساسية الضخم

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط لتقترب من مستوى 84 دولارا للبرميل الثلاثاء، محققة مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي، إذ أدى رفع الولايات المتحدة لقيود السفر وظهور إشارات أخرى على انتعاش الاقتصاد بعد جائحة فيروس كورونا إلى رفع توقعات الطلب على النفط في حين يستمر نقص المعروض، بحسب "رويترز".

عاد المسافرون للتوافد على الولايات المتحدة الاثنين في حين أدى إقرار مشروع قانون البنية الأساسية الذي طرح الرئيس جو بايدن وارتفاع الصادرات الصينية بأكثر من المتوقع إلى تعزيز توقعات انتعاش الاقتصاد العالمي.

وارتفع سعر خام برنت 50 سنتا بما يعادل 0.6% إلى 83.93 دولار للبرميل 0920 في الساعة بتوقيت غرينتش بعد ارتفاعه 0.8% يوم الاثنين. وزاد الخام الأميركي 41 سنتا أو 0.5% إلى 82.34 دولار بعد ارتفاعه 0.8% يوم الاثنين.

وارتفع سعر خام برنت بأكثر من 61% هذا العام وسجل 86.7 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى له في ثلاث سنوات يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول مدعوما بقيود على المعروض من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها وهي المجموعة المعروفة باسم أوبك+ .

وقال جيه.بي مورغان تشيس إن الطلب العالمي على النفط في نوفمبر /تشرين الثاني عاد تقريبا إلى مستوياته قبل الجائحة عند مستوى مئة مليون برميل يوميا.

وأغلقت عقود غرب تكساس الوسيط مرتفعة 66 سنتا، أو 0.81%، إلى 81.93 دولار للبرميل بعد هبوطها 3% الأسبوع الماضي.

ورفعت أرامكو في وقت متأخر من يوم الجمعة سعر البيع الرسمي لشهر ديسمبر/ كانون الأول لمشتري خامها العربي الخفيف في آسيا إلى 2.70 دولار للبرميل فوق متوسط عمان/دبي، بارتفاع 1.40 دولار عن الشهر الجاري.

وقالت إيه.إن.زد ريسيرش في مذكرة إن خطوة أرامكو تشير إلى أن "الطلب لا يزال قويا"، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه المنتج العضو بأوبك ومصدرو نفط رئيسيون آخرون كبح الإمدادات.

وأمس أيضا، قال وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، إن عدم كفاية الاستثمارات في صناعة النفط والغاز الطبيعي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

وتابع: ":إذا استمرينا في تزويد العرض بـ400 ألف برميل فسيكون لدينا زيادة في العرض في الربع الأول من 2022".
وتوقع الوزير الإماراتي أن يتم استخدام احتياطي النفط الاستراتيجي الأميركي حتى عام 2025.