أوبك بلس

وزير الطاقة السعودي: خفض إنتاج أوبك+ مليوني برميل يوميا مستمر لنهاية 2023

نفي تقارير تفيد بتفاوض المملكة مع المنتجين حول زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

نفى وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بشكل قاطع التقارير الأخيرة التي تفيد بأن المملكة تناقش مع منتجي أوبك بلس الآخرين حاليًا زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميًا.

وأضاف الوزير: "أنه من المعروف، ولا يخفى على أحد، أن أوبك+ لا تناقش أي قرارات قبل اجتماعاتها.. علماً بأن الخفض الحالي ومقداره مليونا برميل يوميًا من قبل أوبك+ سيستمر حتى نهاية عام 2023".

اقرأ المزيد: النفط يقلص خسائره بعد تصريحات وزير الطاقة السعودي حول اتفاق أوبك+

وتابع الوزير: "إذا دعت الحاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات بخفض الإنتاج لإعادة التوازن بين العرض والطلب، فنحن دائمًا على استعداد للتدخل".

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن اجتماع أوبك+ في الرابع من ديسمبر/كانون الأول سيناقش زيادة الإنتاج بواقع يصل إلى 500 ألف برميل يوميا.

وخفضت أوبك وحلفاؤها، المعروفون باسم أوبك+، في الآونة الأخيرة أهداف الإنتاج. ونُقل عن وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قوله هذا الشهر إن المنظمة ستظل تتوخى الحذر.

وفي الوقت نفسه، تراجعت المخاوف بشأن الإمدادات إلى حد بعيد بينما أثرت المخاوف بشأن الطلب الصيني على الوقود وارتفاع الدولار على الأسعار.

وقلص النفط أغلب خسائره اليوم الاثنين بعد أن سجلت الأسعار أدنى مستوى لها منذ أوائل يناير/ كانون الثاني، إلا أن نفي وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز التقارير الواردة بشأن زيادة محتملة في الإنتاج كان له دور في تقليص الخسائر.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم شهر يناير/ كانون الثاني 1.37 دولار، أو 1.56%، إلى 86.47 دولار للبرميل بحلول الساعة 17:41 بتوقيت غرينتش.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر ديسمبر/ كانون الأول 1.17 دولار، أو 1.46%، إلى 78.91 دولار للبرميل، قبل انتهاء العقد في وقت لاحق اليوم الاثنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة