.
.
.
.
سوق السعودية

هل ترتفع توزيعات أرباح الشركات السعودية المدرجة في 2021؟

تراجع سوق الأسهم السعودية حالياً يتعلق بأداء الأسواق العالمية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية، محمد العمران، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن تراجع سوق الأسهم السعودية حالياً يتعلق بأداء الأسواق العالمية وتشمل الأسهم والسندات والسلع بما فيها النفط مع نزوله الحاد اليوم، ولذلك يتفاعل السوق السعودي اليوم مع ما يحدث في العالم.

وأضاف أن تلك العوامل في الأسواق العالمية قد تكون مؤقتة، ومنها ارتفاع في قيمة السندات وانخفاض العائد عليها، "ودائما وأبدا هناك منافسة بين أسواق الأسهم والسندات، وانخفاض العائد على السندات قد يسبب نوع من الارتباك في البداية، لكنه المنافس التقليدي لعوائد الأسهم التي لا تزال عوائدها أفضل من السندات والهبوط قد يكون مؤقت وداعم للأسواق.

وأوضح محمد العمران أن متحور فيروس كورونا "دلتا" لا يزال تأثيره محدود على الأسواق عالمياً وارتفاع نسب التطعيم في العالم حد من الآثار السلبية المتوقعة، ولا تزال التوقعات متفائلة بشأن النمو الاقتصادي العالمي من المؤسسات الدولية، متوقعة أن تتسارع معدلات النمو مقارنة بتوقعاتها السابقة.

وتابع رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية: "تأثيرات "دلتا" لا تزال محدودة أيضاً على الرغم من تشديد اليابان للقيود مع انعقاد دورة الألعاب الأوليمبية وانسحاب الرعاة والمخاوف من تأجيلها".

وعن توزيعات أرباح الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية، قال العمران، إن التوزيعات النقدية تعتمد على نمو أرباح الشركات هذا العام والبوادر في الربع الأول من العام الجاري تشير إلى نمو الأرباح بما لا يقل عن 30% إلى 40% من الآن حتى نهاية السنة مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف أنه في 2020 وضع البنك المركزي السعودي قيوداً على التوزيعات وجرى تخفيفها بداية العام الجاري مما يعني إمكانية حدوث زيادة تدريجية في نسبة التوزيعات النقدية عن معدلاتها في 2020، ومع توقعات استمرار نمو أرباح الشركات قد نرى زيادة تدريجية في التوزيعات النقدية عن معدلاتها في 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة