.
.
.
.
بنوك الإمارات

بنك عربي شهير يحول كامل معاملاته رقمياً ويطلب ترخيصاً في السعودية

قلص شبكة الفروع المادية إلى 10 من 34

نشر في: آخر تحديث:

يستعد أحد أقدم البنوك في الإمارات العربية المتحدة لمستقبل رقمي حصراً، في ظل منافسة من الشركات الناشئة في مجال الخدمات المالية غير التقليدية.

ويدير بنك المشرق حالياً 10 فروع فقط في الإمارات، مقابل 34 فرعاً قبل عامين. ومن المقرر أن ينخفض هذا العدد أكثر، حيث توقع الرئيس التنفيذي أحمد عبد العال أن الفروع التقليدية "لن يكون لها وجود قريباً جداً".

وقال عبد العال في مقابلة مع "بلومبرغ"، اطلعت عليها "العربية.نت": "هناك تحول كامل في استراتيجيتنا للتركيز على القنوات الرقمية، والتي تمثل الآن غالبية الأعمال الجديدة في البنك". وأضاف: "لا يزال لدينا بعض العملاء الذين يعتمدون على المعاملات المادية، لكن أرقامنا تظهر أن هؤلاء يتضاءلون كل دقيقة".

وبينما أنشأ المقرضون، بما في ذلك بنك الإمارات دبي الوطني، فروعاً رقمية، تدخل كيانات مستقلة السوق أيضاً، حيث أنشأ مؤسس شركة إعمار العقارية في دبي منصة تسمى Zand، بينما أعلن صندوق أبوظبي السيادي ADQ العام الماضي عن خطط لبناء بنك رقمي بقيمة 545 مليون دولار. وفي الوقت نفسه، اجتذبت تطبيقات الدفع المحلية التمويل ودخلت شركات مثل Stripe Inc إلى السوق.

وقال عبد العال إن المشرق لم يعد ينافس البنوك التقليدية فحسب، "منافسونا الحقيقيون هم مقدمو تجربة العميل.. أصحاب البيانات، أصحاب المعلومات".

وخلال الحوار كشف عبد العال عن خطة البنك لدخول عمان وتنمية أعماله في مصر. كما تقدم بطلب للحصول على ترخيص مصرفي في المملكة العربية السعودية.

كما يعمل بنك المشرق على عدد من السندات الخضراء المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة