.
.
.
.
سيارات كهربائية

لدعم انتشار السيارات الكهربائية.. دولة تضيف هذا الشرط على البناء الجديد

تهدف إلى توسيع الشبكة بحلول عام 2030 قبل حظر سيارات الوقود التقليدي

نشر في: آخر تحديث:

يخطط رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، لتنفيذ خطط تهدف إلى توسيع شبكة شحن السيارات الكهربائية في المملكة المتحدة بحلول عام 2030، عندما تحظر الحكومة بيع سيارات البنزين والديزل الجديدة.

وتهدف الخطة إلى إضافة ما يصل إلى 145000 نقطة شحن جديدة سنوياً إلى الشبكة حتى نهاية العقد.

وتمتلك بريطانيا واحدة من أكبر شبكات شحن السيارات الكهربائية في أوروبا، ولكن الأماكن الجديدة لشحنها تنمو بشكل أبطأ من مبيعات السيارات الكهربائية. وستتكلف الإجراءات قرابة 620 مليون جنيه إسترليني (834 مليون دولار) من التمويل للانتقال إلى السيارات الكهربائية التي خصصتها الحكومة الشهر الماضي في استراتيجيتها للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية.

ومن المقرر أن يلقي جونسون خطابا، اليوم الاثنين، أمام اتحاد الصناعات البريطاني CBI، أكبر مجموعة أعمال في المملكة المتحدة، والذي تم الكشف عن مقتطفات منه: "سنطالب مطوري المنازل والمباني الجديدة بوجود نقاط شحن للمركبات الكهربائية ضمن تراخيص البناء".

وأعلنت الحكومة عن برنامج جديد مدته 3 سنوات بقيمة 150 مليون جنيه إسترليني لقروض الشركات الصغيرة من أجل الابتكار.

ووفقاً للخطاب المزمع إلقاؤه والذي أصدره مكتبه، فمن المقرر أن يقول جونسون في كلمته: "إننا نستثمر في مشاريع جديدة لتحويل طاقة الرياح إلى هيدروجين".

وستصدر الحكومة تشريعات لتعريفة الرسوم لشبكة السيارات الكهربائية من خلال البرلمان في عام 2021.