أميركا و الصين

عملاق الصين "علي بابا" يواجه خطر الشطب من أميركا

السهم يتراجع 5.7% في هونغ كونغ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تراجعت أسهم مجموعة علي بابا القابضة المحدودة اليوم الاثنين، وسط تصاعد المخاوف من احتمال شطب الشركة من البورصات الأميركية لفشلها في الامتثال لقواعد الإفصاح.

وهبطت أسهم عملاق التجارة الإلكترونية بنسبة 5.7% في هونغ كونغ، لتتصدر تراجعاً في مؤشر Hang Seng Tech، الذي انخفض بنسبة 1.8%.

وأضافت هيئة مراقبة الأوراق المالية الأميركية يوم الجمعة، أسهم علي بابا إلى قائمة متزايدة من الشركات التي تواجه خطر الشطب بسبب رفض بكين السماح للمسؤولين الأميركيين بمراجعة عمل مدققي حساباتهم، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

وارتفع سهم علي بابا لفترة وجيزة في مطلع الأسبوع الماضي، وسط تفاؤل بأن خطة الشركة للسعي لإدراج أساسي في هونغ كونغ ستمكنها من جذب المزيد من المستثمرين من البر الرئيسي. فيما اختفت المكاسب سريعاً مع استعداد المتداولين لتقرير أرباح الشركة المقرر هذا الأسبوع، حيث يتوقع المحللون أن تعلن الشركة عن أول نمو سلبي في الإيرادات ربع السنوية.

كتب المحلل في جيفريز، إديسون لي، قائلاً: "يشير قرار علي بابا الأخير للقيد المزدوج الأولي في هونغ كونغ، وعدم وجود أخبار إيجابية عن المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين بشأن قضايا التدقيق، إلى اعتقاد السوق بقوة أكبر بأن شهادات الإيداع الأميركية للشركات الصينية سيتم حتماً شطبها".

بدورها، قالت علي بابا إنها ستسعى إلى الحفاظ على وضع الإدراج في كل من بورصة نيويورك وهونغ كونغ، وستلتزم بالقوانين واللوائح المعمول بها، وفقاً لبيان لبورصة هونغ كونغ.

وانخفض السهم بنسبة 27% من أعلى مستوى له في يوليو، بعد أن قفز بنسبة 70% من أدنى مستوى قياسي وصل إليه في مارس. وفقد التعافي الزخم حيث تم الإبلاغ عن استجواب المسؤولين التنفيذيين للشركة من قبل السلطات في ما يتعلق بقضية تتعلق بسرقة البيانات، وتم تغريم الشركة لعدم الإبلاغ بشكل صحيح عن الصفقات السابقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.