خاص

مصر تعتزم تصدير 3 شحنات غاز مسال بنهاية فبراير

بإجمالي أكثر من 220 ألف طن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تعتزم وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، تصدير 3 شحنات غاز مسال للخارج بنهاية فبراير/شباط المقبل.

وقال مسؤول بالشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، لـ"العربية Business"، إن حجم الشحنات الثلاث المستهدفة تصديرها سيتجاوز 220 ألف طن غاز مسال.

تصريح كاشف من نجيب ساويرس حول "أزمة الدولار" في مصر

بحسب المسؤول ستوجه غالبية الشحنات إلى أسواق في أوروبا بالتحديد "تركيا، إيطاليا، إسبانيا" التي تستحوذ على 80% من صادرات الغاز المسال المصري، موضحاً أن 90% من صادرات الأشهر الماضية خرجت من محطة إسالة إدكو و10% عبر محطة دمياط.

ويمكن لمحطات الغاز الطبيعي المسال المصرية على ساحل البحر المتوسط أن تصدر 12 مليون طن متري سنوياً، وهو رقم تهدف البلاد إلى الوصول إليه في عام 2025.

أضاف أن إنتاج مصر من الغاز يدور حاليًا في مستوى 5.8 و6 مليارات قدم مكعبة يوميًا والذي يوجه بالكامل للاستهلاك المحلي، إذ تستحوذ محطات الكهرباء على 60% من استهلاك الغاز.

عزا المسؤول انخفاض قيمة صادرات مصر من الغاز المسال خلال 2023 إلى سببين الأول يتعلق بتراجع أسعار الغاز عالميًا إلى مستوى ما قبل الأزمة الروسية الأوكرانية والثاني خاص بارتفاع استهلاك محطات الكهرباء المصرية من الغاز التي أدت لخفض كميات وعوائد الحكومة من صادرات الغاز.

وقال مصدر مطلع على موقف إمدادات الغاز الطبيعي، إن واردات مصر من الغاز الإسرائيلي تجاوزت مستويات ما قبل الحرب عند 1.1 مليار قدم مكعبة يومياً في الأسبوع الماضي.

قال إن عودة تدفقات الغاز الإسرائيلي عززت من صادرات الغاز المسال منذ أكتوبر الماضي وحتى يناير/كانون الثاني الجاري إذ تراوحت الكميات المصدرة خلال هذه الفترة بين 700و800 ألف طن.

أضاف أن الاستهلاك المحلي من الغاز بدأ الانخفاض تدريجيًا مع انخفاض حرارة الطقس، متوقعًا وصوله لأدنى مستوى عند 6 مليارات قدم مكعبة يوميًا.

أوضح أن وزارة البترول المصرية تسعى إلى الاستفادة من الانخفاض في الاستهلاك وتوفير كميات أكبر من الغاز المسال لتصديره إلى الخارج.

وخلال 2022 بلغت إيرادات مصر من صادرات الغاز الطبيعي المسال إلى الخارج نحو 8.4 مليار دولار، مقابل 3.5 مليار دولار، في عام 2021.

مزايدات البحث والتنقيب

واصل المسؤول أنه يتم التجهيز لطرح مزايدة عالمية للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي خلال النصف الثاني من 2024ـ، والتي ستكون جاهزة للطرح عقب انتهاء هيئة البترول المصرية وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول من المزايدة الخاصة بهما.

أكد أن وزارة البترول المصرية بصدد تلقي عروض خلال فبراير المقبل، للبحث والاستكشاف في 4 مناطق امتياز جديدة بالبحر الأحمر، والتي تم طرحها ضمن مزايدة عالمية أواخر 2023 لاستكشاف النفط والغاز في 23 منطقة.

لفت إلى أن عددا من الشركات العالمية حصلت على كراسات الشروط وحزم البيانات الخاصة بمناطق الطرح؛ تمهيدًا للتقدم بعروض مشاركة قبل 25 فبراير المقبل وهو موعد الإغلاق. مضيفًا أن الدراسات وعمليات المسح السيزمي لمناطق البحر الأحمر أكدت أنها مناطق واعدة لاستكشاف الثروة البترولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.