خاص

بنك الكويت الوطني للعربية: نتوقع مواصلة تحقيق أرباح قوية في 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

توقع نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني، عصام جاسم الصقر، مواصلة البنك الأداء القوي وتحقيق أرباح مماثلة للعام الماضي خلال 2024.

وحقق بنك الكويت الوطني، صافي أرباح بقيمة 560.62 مليون دينار في عام 2023 بزيادة 10.1% عن عام 2022.

وأضاف الصقر في مقابلة خاصة عبر الهاتف مع "العربية Business"، "تحقيق الأداء القوي خلال 2024 يعتمد على الوضع العام ، وقد نمت القروض بنسبة 6.1%، في 2023 بشقيها التقليدي والإسلامي وسيتمر هذا الأداء في 2024، وقد شهدنا ضغوط على قروض التجزئة بسبب ارتفاع الفائدة، إلا أننا نتوقع أداء قويا في 2024".

"سجلنا أداء قويا في عام 2023، وحققنا نموًا في الإيرادات والأرباح، واستمر الأداء التشغيلي الجيد في أعمالنا وواصلنا الاستفادة من فوائد مزيج أعمالنا المتنوع واستثماراتنا الاستراتيجية".

ولفت الصقر في حديثه مع "العربية Business"، إلى أن نمو أرباح البنك خلال العام 2023 كان يعتمد ارتفاع أسعار الفوائد ونمو حجم الأعمال وتحسين الأداء التشغيلي، حيث نمت الأرباح بنسبة 10% على أساس سنوي.

وأكد الصقر على أن قطاعات أعمال البنك الرئيسية حققت أداء جيدا في خلال العام وسجلت مزيدا من الزخم في الأداء التشغيلي للمجالات الرئيسية التي شملت العمليات الدولية وإدارة الثروات والتي تشهد توسعاً كبيراً يتماشى مع خطط المجموعة للنمو في الأسواق الرئيسية وفي تقديم خدمات الاستثمار وإدارة الثروات.

وأشار الصقر "العربية Business" إلى أن محفظة القروض موزعة 67% منها للشركات و33% للتجزئة.

وفي بيان إعلان الأرباح السنوية قال الصقر "ارتفع صافي الإيرادات التشغيلية للمجموعة بنسبة 15.6% على أساس سنوي ليبلغ 1.2 مليار دينار كويتي بدعم من نمو صافي دخل الفوائد، ودخل الأتعاب والعمولات".

كما أوضح الصقر أن نمو الربحية يتزامن مع تعزيز صلابة المركز المالي للبنك، حيث تم الحفاظ على وتيرة نمو محفظة القروض وإجمالي الأصول بشكل عام وودائع العملاء، مع الاحتفاظ بمعدلات جودة أصول قوية، بفضل سياسة الوطني المتحفظة في إدارة المخاطر.

وقال الصقر: "بينما نستكشف الفرص والتحديات لعام 2024، فإننا نظل ملتزمين بالحفاظ على تركيزنا على الربحية وقوة رأس المال والنمو المستدام، كما لا نغفل أن هناك عدداً من التحديات التي يجب مراقبة تداعياتها عن كثب منها التوترات الجيوسياسية. لذلك تبقى لدينا نظرة ترقب وحذر مستقبلية خاصة بالبيئة التشغيلية في المنطقة".

وعزى بنك الكويت الوطني زيادة الأرباح الصافية في 2023، بشكل أساسي إلى ارتفاع صافي إيرادات التشغيل، ما قابله بشكل جزئي ارتفاع في مخصص خسائر الائتمان وخسائر انخفاض القيمة ومصروفات التشغيل.

وأوضح أن إيراداته التشغيلية زادت 15.6% لتصل إلى 1.16 مليار دينار في العام الماضي مقارنة بالعام السابق عليه.

وأضاف أن إجمالي أصوله بلغ 37.66 مليار دينار بنهاية العام الماضي بارتفاع 3.7% عن عام 2022.

وقال البنك إن ودائع العملاء ارتفعت 8.8% على أساس سنوي لتصل إلى 21.9 مليار دينار كويتي (71.6 مليار دولار)، كما بلغت القروض والتسليفات الإجمالية 22.3 مليار دينار (72.6 مليار دولار) بنهاية ديسمبر كانون الأول 2023، مرتفعة 6.1% عن مستويات العام السابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.