.
.
.
.
لقاح كورونا

تقرير: أميركا أتلفت 15 مليون جرعة لقاحات لكورونا منذ مارس

تتنوّع أسباب إهدار الجرعات، وتشمل قوارير متشققّة وأخطاء في تمييع اللّقاحات وأعطال في ثلاجات التخزين

نشر في: آخر تحديث:

أتلفت الولايات المتحدة ما لا يقل عن 15.1 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا منذ الأول من مارس الماضي، وفقاً لتقرير بثّته "إن. بي. سي. نيوز" الأربعاء.

وأفادت الشبكة الإخبارية الأميركية استناداً إلى بيانات عامة بأن الرقم أعلى بكثير مما كان يُعتقد، وقد يكون أقل من الأرقام الفعلية لأنه يعتمد على البيانات التي قدمتها صيدليات وولايات إلى المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها "سي. دي. سي".

من حملة التطعيم ضد كورونا في الولايات المتحدة
من حملة التطعيم ضد كورونا في الولايات المتحدة

كذلك، لا تشمل هذه الأرقام سبع ولايات أميركية فضلاً عن وكالات فدرالية أساسية.

وتتنوّع أسباب إهدار الجرعات، وتشمل قوارير متشققّة وأخطاء في تمييع اللّقاحات وأعطال في ثلاجات التخزين.

وتأتي هذه الأخبار فيما تكافح البلدان الأقل نمواً لتطعيم سكانها بسبب قلة الإمدادات، مع تطعيم قارة إفريقيا 2.8% فقط من سكانها بشكل كامل، وفقاً للبيانات العامة التي جمعها موقع "أور وورلد إن داتا" المتخصص.

من جهة أخرى، أعطت الولايات المتحدة حوالي 440 مليون جرعة وطعّمت 52% من سكانها، وهو رقم كان ممكناً أن يكون أعلى بكثير لولا تردّد جزء كبير من سكّانها.

من حملة التطعيم ضد كورونا في الولايات المتحدة
من حملة التطعيم ضد كورونا في الولايات المتحدة

وتلقّى أكثر من مليون أميركي جرعة ثالثة لتعزيز المناعة، وتسعى البلاد لإتاحة الجرعات الثالثة لجميع السكان بعد ثمانية أشهر من حصولهم على الجرعة الثانية، بدءاً من الشهر الجاري.

وقال تيم دوران، أستاذ السياسة الصحية في جامعة يورك، لشبكة "إن. بي. سي" التلفزيونية: "إنها مشكلة إنصاف. هناك دول غنية جداً، لديها إمكان الوصول إلى اللقاحات، وهي ببساطة تتخلّص من الجرعات".

وتعهدت الولايات المتحدة بتقديم نحو 600 مليون جرعة للبلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل، وقد تبرّعت بـ110 ملايين جرعة حتى أوائل أغسطس.