.
.
.
.

وفاة الفنان المصري يوسف شعبان متأثراً بكورونا

الموت يغيب الفنان الكبير داخل مستشفى العزل

نشر في: آخر تحديث:

غيب الموت ظهر الأحد، الفنان المصري يوسف شعبان، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، وذلك داخل مستشفى العجوزة للعزل، الذي تم نقله إليه قبل 5 أيام.

ترجل شعبان إذاً عن عمر يناهز الـ 90 عاما، تاركا مجموعة من الأعمال الرائدة.

وفي تصريحات لـ "العربية.نت" أوضحت الفنانة نهال عنبر، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، أنها علمت بالأمر من الطبيب المعالج، وأبلغت أسرته، ضيفة أن زوجته انهارت ولم تتماسك نفسها فور علمها.

حالته تدهورت

يشار إلى أنه من المقرر أن يتم تشييع الجثمان ظهر الاثنين من مستشفى العجوزة إلى مقابر الأسرة بمدينة السادس من أكتوبر.

وكان شعبان دخل مستشفى العزل بعد 3 أيام قضاها داخل مستشفى خاص، لكن حالته تدهورت بشدة، قبل أن تستقر قليلا ومن ثم تتدهور. فقد ساءت حالته بشدة في الساعات الأخيرة، وتم وضعه على جهاز تنفس اصطناعي، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

أكثر من 100 فيلم

يذكر أن الممثل المرموق ترك وراءه سيرة فنية طويلة وغنية، زخرت بأكثر من 100 فيلم وعشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية، إضافة إلى الأعمال المسرحية.

ولد شعبان في حي شبرا بالقاهرة، وكان والده مصمم إعلانات في إحدى الشركات الأجنبية، يمده بشكل دائم بالمجلات والصحف والكتب ما جعله شغوفا بالقراءة والفنون.

من الحقوق إلى الفن

كما بدأ حبه للتمثيل من المدرسة، حيث كان يشارك في المسرحيات التي يقدمها الطلاب في المناسبات أو الإجازة الصيفية، وبعد أن التحق بكلية الحقوق في جامعة عين شمس انضم إلى فريق المسرح الجامعي.

وأثناء دراسته للحقوق، التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ورأى مستقبله في الفن، ففضل الاستمرار في المعهد وترك الكلية.