.
.
.
.

مسؤول أوروبي: بدء خفض إيران لتعهداتها غير مقبول

نشر في: آخر تحديث:

نقل مراسل قناة العربية أن دبلوماسياً أوروبيا قال، الجمعة، إن "دخول إيران في مسار خفض تنفيذ تعهداتها غير مقبول، ونطالبها بالاتفاق النووي بالكامل".

كما أكّد أن الآلية تابعة للاتفاق النووي.

وأضاف المسؤول الأوروبي: أن "انتهاكات إيران للاتفاق خطوات محسوبة وقابلة للتراجع". مؤكدا أنه "يجب مواصلة المباحثات طالما ظلت الظروف متوفرة".

واختتم: "التزام الأطراف كافة باحترام حرية الملاحة الدولية مسألة بالغة الأهمية".

وأفاد مراسل العربية أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سيبحثون تفاصيل مستجدات الملف النووي الإيراني، بما فيها الانتهاكات الإيرانية الأخيرة، الاثنين في بروكسل.

واعتبر الاتحاد الأوروبي، نهاية يونيو، أن الوضع بات "أمام منعطف خطير بشأن خطة العمل المتعلقة بالاتفاق النووي مع إيران"، معرباً عن قلقه من إعلان إيران تخفيض التزاماتها بشأن الاتفاق النووي.

وكانت إيران قد أعلنت في السابع من يوليو، توقف العمل ببندين آخرين من الاتفاق الدولي حول برنامجها النووي اعتباراً من السابع من تموز/يوليو، حسب ما نقلت وكالة أنباء "فارس".

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران علي شمخاني: "اعتباراً من 7 تموز/يوليو، ستبدأ الخطوة الثانية بشكل جاد في تقليص التزامات إيران" ضمن الاتفاق النووي.