.
.
.
.

انفجار في سفينة بخليج عُمان.. وشركة أمن تتهم إيران

سفينة "إم.في.هيليوس راي" كانت تنقل سيارات في طريقها إلى سنغافورة.. وطاقمها بخير

نشر في: آخر تحديث:

قالت "هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية" وشركة للأمن البحري، اليوم الجمعة، إن سفينة تعرضت لانفجار في خليج عُمان أمس الخميس.

وقالت شركة "درياد غلوبال" للأمن البحري، إن السفينة المعنية هي "إم.في.هيليوس راي"، وهي تنقل سيارات وكانت في طريقها إلى سنغافورة. بدوره ذكر موقع "مارينا ترافيك" أن السفينة ترفع علم الباهامس وكانت في طريقها إلى سنغافورة.

من جهته، قال الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، إنه على علم بالحادث ويراقب الوضع.

وجاء في إشعار "هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية": "التحقيقات جارية. السفينة في أمان والطاقم بخير". وأضاف أن الحادث وقع الساعة 20:40 بتوقيت غرينتش. ولم تذكر الهيئة تفاصيل عن سبب الانفجار.

وذكر الإشعار أنه "تم توجيه النصح للسفن التي تبحر في المنطقة بتوخي الحذر". وأوضحت الهيئة أن السفينة في طريقها لأقرب مرفأ. وكانت الهيئة قد حددت آخر موقع للسفينة قبالة ساحل مسقط عاصمة عمان.

وفي حين ما زالت ملابسات الانفجار الذي وقع مساء الخميس غامضة، قالت "درياد غلوبال"، وهي شركة استخبارات بحرية، إن من المحتمل للغاية أن يكون الانفجار نتج عن "نشاط غير متكافئ للجيش الإيراني"، الأمر الذي قالت إنه سيكون" متناسباً" مع التوترات الإقليمية المتزايدة.

وورد في تقرير "درياد" أنه بينما تسعى إيران إلى الضغط على الولايات المتحدة لرفع العقوبات والعودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015، ربما تسعى طهران كذلك إلى "ممارسة دبلوماسية قوية من خلال الوسائل العسكرية".

وأتت الواقعة بعد سلسلة من الانفجارات الغامضة التي استهدفت سفناً في خليج عمان قرب مضيق هرمز عام 2019. وأنحت البحرية الأميركية باللائمة في هذه الانفجارات على إيران في ذلك الوقت.