.
.
.
.

تجاوز للخط الأحمر.. نتنياهو "إيران استهدفت سفينتنا"

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت إسرائيل صراحة إيران اليوم الاثنين باستهداف سفينة إسرائيلية قبالة بحر عمان. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: إيران مسؤولة بكل وضوح عن الانفجار الذي استهدف سفينة إسرائيلية في الخليج يوم الجمعة الماضي.

كما أضاف: "واضح أن الهجوم على السفينة هو عمل من صنع إيران، فهي العدو الأكبر لإسرائيل."

"لا نووي باتفاق أو دونه"

لكنه شدد على أن قواته تضرب إيران في كل المنطقة، مضيفا "لن يكون بيد الإيرانيين سلاح نووي، باتفاق أو بدون اتفاق، هذا ما قلته لصديقي الرئيس بايدن"!

وعندما سُئل عما إذا كانت إسرائيل سترد على حادث الجمعة، كرر نتنياهو تصريحاته السابقة بشأن عزمه منع إيران من تطوير قدرات نووية.

رد في سوريا؟!

يأتي هذا بينما أكدت مصادر عسكرية إسرائيلية أمس أن إسرائيل تدرس رداً على استهداف السفينة باعتباره تجاوزا إيرانيا للخطوط الحمراء بضرب هدف مدني.

فيما رجحت تلك المصادر، بحسب ما نقل مراسل العربية، أن تكون الضربات التي استهدفت أمس مواقع في دمشق، جزءاً من الرد على استهداف السفينة.

رسالة إيران

بدورها، أفادت مصادر إسرائيلية أخرى بأن إيران أرادت تمرير رسالة، لذلك استهدفت القسم العلوي من السفينة فقط، منعا لإغراقها أو إيقاع ضحايا في صفوف طاقمها.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أعلن بدوره في وقت سابق أن إيران تقف على الأرجح وراء العملية، فيما قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أن استهداف السفينة جاء تذكيراً بأن التهديد الإيراني لا يقتصر على المشروع النووي فقط.

يذكر أن المستوى الأمني في إسرائيل يدرس هذا الملف للتحقق ما إذا كان الهجوم على علاقة بانتقام إيران لاغتيال العالم النووي فخري زاده، أم أنها تسعى لفرض معادلة جديدة، في مقابل العقوبات المفروضة على طهران باستهداف سفن إسرائيل لتعطيل وصول البضائع، علماً أن ٩٠٪؜ من الواردات الإسرائيلية تصلها بحراً!