إيران و رئيسي

اختراق القناة الأولى بالتلفزيون الإيراني.. وبث صور معارضين

تم بث صورة مسعود ومريم رجوي، زعماء جماعة مجاهدي خلق المعارضة، على القناة الأولى بالتلفزيون الإيراني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ذكرت وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية أن الهيئة تعرضت لاختراق استمر 10 ثوان، اليوم الخميس.

وقالت الهيئة: "خلال مدة استمرت 10 ثوان، ظهرت وجوه وأصوات المنافقين على القناة الأولى التابعة لهيئة البث الحكومية"، وهو وصف تستخدمه عادة للإشارة إلى جماعة مجاهدي خلق المعارضة في خارج البلاد.

شعار جماعة مجاهدي خلق
شعار جماعة مجاهدي خلق

وبالإضافة لصورة قادة جماعة مجاهدي خلق، بثت القنوات الرسمية في إيران رسماً يطالب بقتل المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي.

كما ظهر على الشاشات اسم حساب على منصتين للتواصل الاجتماعي يزعم أنه خاص بمجموعة من المتسللين.

ويمثل هذا الحادث خرقاً خطيرا للتلفزيون الإيراني الحكومي، الذي يُعتقد منذ فترة طويلة أنه خاضع لسيطرة وإدارة أعضاء من أفرع الاستخبارات الإيرانية، ولا سيما الحرس الثوري. ولم يحدث مثل هذا الحادث منذ سنوات.

وقال التلفزيون الحكومي الإيراني إن المسألة "قيد التحقيق".

مبنى التلفزيون الإيراني
مبنى التلفزيون الإيراني

أظهر مقطع للحادث وجهي زعيمي حركة مجاهدي خلق، مسعود رجوي وزوجته مريم رجوي، حيث جرى تركيبهما فجأة على البرنامج الإخباري الاعتيادي للقناة الذي يبث في الساعة الثالثة عصراً. وأمكن سماع صوت رجل يهتف قائلاً: "التحية لرجوي، والموت لخامنئي (المرشد الأعلى)".

لم يظهر مسعود رجوي علناً منذ ما يقرب من عقدين، ويفترض أنه توفي. وتدير مريم رجوي حركة مجاهدي خلق حالياً.

وسبق أن استهدفت سلسلة من الاختراقات الإلكترونية إيران، منها اختراق في أكتوبر الماضي عرقل مبيعات البنزين التي تدعمها الدولة.

وقالت إيران إنها في حالة تأهب قصوى تحسباً للهجمات الإلكترونية التي تتهم الولايات المتحدة وإسرائيل بالمسؤولية عنها.

وفي الوقت نفسه تتهم الولايات المتحدة وبلدان غربية أخرى طهران بمحاولة اختراق شبكاتها على الإنترنت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة