إيران و رئيسي

للمرة الثانية بغضون أسبوع.. اختراق منصة للتلفزيون الإيراني

بعد اختراق مناصري مجاهدي خلق بث التلفزيون الرسمي الأسبوع الماضي.. مجموعة "عدالة علي" تقرصن موقع "تلوبيون" التابع للتلفزيون الإيراني وتبث فيديو تهديد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أقر موقع إلكتروني للبث المباشر، يعرض برامج تلفزيونية حكومية إيرانية، بأنه يواجه مشاكل فنية وسط تقارير تفيد بأن قراصنة إلكترونيين معارضين بثوا رسالة مناهضة للحكومة على الموقع.

وقال موقع "تلويبيون" التابع للتلفزيون الإيراني إنه واجه مشكلات في بنيته التحتية أمس الثلاثاء، وفشل في الوصول لملفات الأرشيف الخاصة به، دون الخوض في تفاصيل سبب حدوث ذلك.

لقطة من الفيديو الذي بث على الموقع بحسب ما نشرته مواقع ناطقة بالفارسية
لقطة من الفيديو الذي بث على الموقع بحسب ما نشرته مواقع ناطقة بالفارسية

وبحسب ما نُشر على الإنترنت، تم بث مقطع فيديو على الموقع من قبل مجموعة هاكرز تطلق على نفسها اسم "عدالة علي".

وبحسب موقع "إيران إنترناشيونال" فمجموعة "عدالة علي" هي نفسها التي كانت قد اخترقت كاميرات المراقبة بسجن إيفين العام الماضي.

وفي مقطع الفيديو، الذي تقول شبكات إخبارية ناطقة باللغة الفارسية إنه بث على موقع "تلويبيون"، ظهر رجل وهو يقول: "الحكومة الإيرانية لن تسكتنا بعد الآن".

وأضاف: "سنحرق الحجاب، سنحرق صورهم وملصقاتهم الدعائية. سنكسر أصنامهم، وسنكشف عن قصورهم حتى يعاقبهم الشعب".

لقطة من الفيديو الذي بث على الموقع بحسب ما نشرته مواقع ناطقة بالفارسية

ويأتي مقطع الفيديو قبيل حلول ذكرى الثورة الإيرانية التي حدثت عام 1979 في نفس هذا الشهر.

وعملية الاختراق هذه هي الأحدث ضمن سلسلة من الهجمات الإلكترونية ضد السلطات في إيران. وكان مخترقون موالون لجماعة "مجاهدي خلق" قد اخترقوا بث التلفزيون الإيراني الرسمي في 27 يناير الماضي وبثوا صوراً لمسعود ومريم رجوي وشعاراً مناهضاً للمرشد علي خامنئي.

كما واجهت إيران هجمات إلكترونية أخرى، ألقت باللوم فيها على إسرائيل، واستهدف معظمها البرنامج النووي للبلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة