إيران و رئيسي

إيران تكشف هوية العقل المدبر والمخطط لتفجيري كرمان

وزارة الاستخبارات الإيرانية قالت إن المشتبه به مواطن طاجيكي دخل البلاد منتصف ديسمبر عبر الحدود الجنوبية الشرقية لإيران، وغادر قبل يومين من الهجوم، بعد صنع القنابل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، اليوم الخميس، أنها تمكنت من تحديد هوية المشتبه به الرئيسي، الذي وصفته بأنه زعيم المجموعة وصانع القنابل، التي استخدمت في التفجير الانتحاري المزدوج الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه الأسبوع الماضي، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد قتلى الهجوم إلى ما لا يقل عن 94 قتيلاً، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية.

وكان هجوم 3 يناير، الذي استهدف فيه انتحاريان ذكرى مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني الذي قتل في غارة أميركية بطائرة مسيرة عام 2020 في العراق، هو الأكثر دموية في إيران منذ عقود.

وقام أحد الانتحاريين في البداية بتفجير شحنة ناسفة خلال مراسم أقيمت في كرمان، التي تبعد حوالي 820 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة طهران، ثم نفذ آخر هجوماً بعد 20 دقيقة، بينما كان عمال الطوارئ وآخرون يحاولون مساعدة جرحى الانفجار الأول.

إسعاف الجرحى بعد الهجوم في كرمان
إسعاف الجرحى بعد الهجوم في كرمان

ونشرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، "إرنا"، بياناً لوزارة الاستخبارات جاء فيه أن المشتبه به الرئيسي الذي خطط للتفجير هو مواطن طاجيكي معروف باسمه المستعار "عبد الله الطاجيكي".

وبحسب الوكالة، دخل المشتبه به البلاد منتصف ديسمبر عبر الحدود الجنوبية الشرقية لإيران، وغادر قبل يومين من الهجوم، بعد صنع القنابل.

وذكر التقرير أن أحد الانتحاريين يبلغ من العمر 24 عاماً ويحمل الجنسيتين الطاجيكية والإسرائيلية. وأضافت أنه وصل أيضاً إلى إيران عبر الحدود الجنوبية الشرقية بعد أشهر من التدريب على يد داعش في أفغانستان.

وأضاف التقرير أن السلطات لا تزال تسعى لتحديد هوية الانتحاري الثاني.

من جهته كان تنظيم داعش حدد، في البيان الذي تبنى خلاله العملية، هوية الانتحاريين بأنهما "عمر الموحد" و"سيف الله المجاهد".

وأضاف تقرير "إرنا" أن السلطات الإيرانية اعتقلت حتى الآن 35 شخصاً في عدة محافظات للاشتباه بصلتهم بالتفجيرات.

وفي الوقت ذاته، ارتفع عدد القتلى جراء الهجوم من 91 يوم الأحد إلى 94 اليوم الخميس. وقالت وسائل إعلام إيرانية إن 14 من القتلى هم مواطنون أفغان كانوا يشاركون في إحياء ذكرى مقتل سليماني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة