.
.
.
.

العدد الجديد من "شارلي إيبدو" بالمزاد بـ600 دولار

نشر في: آخر تحديث:

من يبحث في موقع eBay للمزادات المتنوعة عبر الإنترنت، عن اسم مجلة "شارلي إيبدو" التي أصدرت اليوم الأربعاء 3 ملايين نسخة من أول عدد لها لدى الباعة بعد ابتلائها الأسبوع الماضي بما حصد 12 قتيلاً من رساميها وعاملين فيها، سيجد مزادات تبيع النسخة لمن هم خارج فرنسا بأكثر من 600 دولار، مع أن سعرها 3.50 دولارات تقريباً.

وتفاصيل البيع معروضة في 5 مزادات، أرخصها في "ايباي" بسعر 64.90 دولار للنسخة حتى ليلة أمس الثلاثاء، وأغلاها 600 دولار، وهو إلى مزيد حتى صباح اليوم الأربعاء، علماً أن الحصول على النسخة الورقية أسهل من شرائها بالمزاد، إذا ما أرسلها أحدهم من فرنسا بالبريد السريع إلى الراغب بالحصول عليها في الخارج، لكن حمى التنافس تغذي أكثر الرغبة بالاطلاع على محتويات العدد وما فيه من رسوم، قد يكون معظمها من وحي ما حل من دمويات بالمجلة والعاملين فيها على ما يبدو.

وللعدد الذي ستتم ترجمة محتوياته إلى 16 لغة في وقت لاحق، رسم كاريكاتيري بريشة الفرنسي رينارد لويزييه، غطى غلافه الأخضر، وهو لعربي الملامح والثياب، وبدت دمعة من إحدى عينيه وهو واقف وعلى رأسه عمامة بيضاء كثوبه المسترسل، وفي يديه ورقة كتب عليها "أنا شارلي" كتضامن منه مع محنة Charlie Hebdo التي تصدر منذ 22 سنة برسومات كاريكاتيرية الطراز، شملت بسخريتها معظم المشاهير المعاصرين وعبر التاريخ.

أما فوق عمامته وتحت اسم المجلة، فبدت عبارة Tout Est Pardonné الفرنسية، ومعناها "كله مغفور" وجاءت وفق ما قرأت "العربية.نت" في وسائل إعلام فرنسية، كإعلان من "شارلي إيبدو" بأنها طوت الصفحة الدموية إلى جديدة، وغفرت ربما حتى للشقيقين الفرنسيين من أصل جزائري، سعيد وشريف كواشي، اللذين اقتحماها وهما يهتفان "الله أكبر" ويرميان بالرصاص معظم من كان فيها، ثم خرجا يهتفان "انتقمنا للنبي" قبل أن يلوذا بالسيارة فراراً، إلى أن قتلتهما الشرطة يوم الجمعة الماضي.

نسخة واحدة بسعر 3 آلاف دولار

وطبع 3 ملايين نسخة من العدد الذي صدر اليوم الأربعاء، يعني زيادة تبلغ 50 مرة عما كانت تطبعه كل أسبوع، وهو 60 ألفاً، كانت تبيع نصفها كمعدل، ويعود الباقي كمرتجع عبر شركة التوزيع، إلا أن عدد اليوم قد لا تبقى منه نسخة واحدة لدى الباعة، وبه ستجمع المجلة 11 مليون دولار، إضافة لما ستتقاضاه من إعلانات تنشرها فيه، مع بيع نسخ ترجمتها إلى 16 لغة، منها العربية، لذلك يتوقعون أن يبلغ إيرادها 20 مليوناً من الدولارات، يكفيها ربحها الصافي منه للسخرية ممن تشاء إلى ما بعد 2015 على أقل تعديل.

وهناك مزادات في "ايباي" جذبت 42 متنافساً على نسخ بسعر وصل إلى 212.50 دولار للواحدة حتى صباح اليوم الأربعاء، فيما وصل السعر في مزاد آخر إلى 500 دولار، وفق ما اطلعت عليه "العربية.نت" حين زارت تلك المزادات، حيث معظم الراغبين بالشراء هم من دول قد تكون بعيدة ولا يعرفون في فرنسا من يرسل إليهم نسخة بالبريد تشبع فضولهم على ما يبدو.

أما الأغرب، فهو العدد الذي نشرت فيه "شارلي إيبدو" رسوماً كاريكاتيرية مسيئة للرسول الأعظم في 2012 وأحدثت ضجة عالمية، وربما بسببها أقدم الشقيقان كواشي على الانتقام في عمليتهما الإرهابية، إذ يبدو أنه اختفى إلى درجة أن أحدهم وضع نسخاً منه للبيع في "إيباي" أيضاً، وبسعر للنسخة وصل بعد التنافس إلى 2510 يورو، أي تقريباً 3000 دولار.