.
.
.
.

زواج "البدل" في أفغانستان يودي بحياة قاصر

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت فتاة أفغانية إلى مرير التعذيب على يد رجل أجبرت على الزواج منه، إلى أن لقيت حتفها.

وعثر على جثة الطفلة الضحية، والتي تُدعى حمية، بولاية بادغيس شمال غربي أفغانستان الأحد. وقد قدرت السلطات عمرها ما بين سبع وعشر سنوات.

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة، نقيب الله أميني، إنها أُجبرت على الزواج من الرجل، الذي يبلغ ضعف عمرها مرتين على الأقل، وذلك في صفقة زواج تقليدية.

وذكر أميني أن الزوج القاتل لا يزال هارباً، في حين تم احتجاز والدها لاستجوابه.

زواج "البدل"

وأوضح المتحدث باسم حاكم الإقليم، جامشيد شهابي، أنه تم تزويج حمية، قبل 6 أشهر، بموجب تقليد معروف بـ"البدل"، حيث يتم تبادل الفتيات بين عائلتين كعرائس.

ويمكن "البدل" من تخفيض تكلفة الزواج بتجنب دفع المهر أغلب الأحيان.

وقال مسؤولون إن زوج حمية عمره بين 20 و30 عاماً، وكان لديه زوجة واحدة على الأقل، وفق رئيسة إدارة شؤون المرأة بالمقاطعة، ليليوما نورزاد.

الزواج التقليدي

ووفق الأمم المتحدة، يبلغ سن الزواج القانوني في أفغانستان 16 سنة للفتيات و18 سنة للبنين، إلا أن الممارسة التقليدية لتزويج الأطفال لا تزال قائمة في البلد المحافظ، والذي يرجع إلى حد كبير للفقر وانعدام الأمن.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في تقرير حديث إن واحدة على الأقل من كل ثلاث فتيات أفغانيات يتزوجن قبل بلوغ الـ18 عاماً.