.
.
.
.

صورة قديمة تقطع 200 كيلومتر مدفوعة برياح أعاصير أميركا

الصورة التي تخص عائلة سواتزل في مدينة دوسن سبرينغز بولاية كنتاكي حطت على زجاج سيارة كاتي بوستن في مدينة نيو ألباني بولاية إنديانا

نشر في: آخر تحديث:

اجتازت صورة عائلية، عصفت بها مساء الجمعة الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة، أكثر من 200 كيلومتر بدفع من الرياح العاتية، وفق ما أوردت شابة أميركية عبر الإنترنت.

المسافة التي قطعتها الصورة مدفوعةً بالرياح
المسافة التي قطعتها الصورة مدفوعةً بالرياح

ولدى خروجها من المنزل صباح السبت في مدينة نيو ألباني بولاية إنديانا، وقع نظر كاتي بوستن على صورة صغيرة بالأبيض والأسود كانت ملتصقة على نافذة سيارتها.

وتظهر الصورة امرأة بفستان مخطط تحمل طفلاً، وعلى خلف الصورة كتبت عبارة "غيرتي سواتزل وجي دي سواتزل، 1942"، ما يدل إلى أنها لقطة عائلية قديمة.

ونشرت بوستن الصورة عبر حسابيها على "فيسبوك" و"تويتر"، أملاً في العثور على أصحابها. وتم تشارك المنشور على نطاق واسع عبر الإنترنت، ما سمح لها بالتواصل مع عائلة في مدينة دوسن سبرينغز في ولاية كنتاكي التي ألحقت بها الأعاصير أضراراً فادحة.

كاتي بوستن التي عثرت على الصورة

وتعرّف أحد أفراد عائلة سواتزل على الصورة والشخصين الموجودين فيها. وكتب كول سواتزل عبر "فيسبوك": "يا للروعة. إنه لأمر مذهل أن تكون هذه الصورة قطعت هذه المسافةَ الطويلة. هذان الشخصان هما جَدّا والدي. ومصدر الصورة دوسن سبرينغز بولاية كنتاكي".

وتفصل 210 كيلومترات على خط مستقيم بين دوسن سبرينغز ونيو ألباني الواقعتين في ولايتين مختلفتين.

وأبدت كاتي بوستن نيتها إعادة الصورة إلى عائلة سواتزل.

الصورة من الأمام
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة