.
.
.
.
اقتصاد ليبيا

بعد اتفاق السراج وتركيا.. ليبيا تبدأ ترسيم حدودها مع اليونان

رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي يتفق مع اليونان على الاستئناف الفوري لمحادثات ترسيم حدود المناطق البحرية بين البلدين

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الأربعاء، بعد اجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، إن البلدين اتفقا على إجراء محادثات بشأن ترسيم مناطقهما البحرية في البحر المتوسط.

وفي بيان بعد الاجتماع قال ميتسوتاكيس إنهما "اتفقا على استئناف المحادثات بين اليونان وليبيا فوراً بشأن ترسيم حدود المناطق البحرية".

وأضاف أن اليونان تسعى إلى إعادة ضبط العلاقات مع ليبيا، التي توترت بسبب توقيع حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج اتفاق الحدود البحرية عام 2019 مع تركيا التي تتنازع مع اليونان على السيادة على مناطق بالبحر المتوسط.

وألقت تركيا واليونان الأسبوع الماضي بكامل ثقلهما الدبلوماسي في ليبيا، في خطوة قال مراقبون إنها ليست بمعزل عن التنافس الذي تخوضه الدولتان في شرق المتوسط، وتمثل ليبيا إحدى ساحاته، حيث تتحرك اليونان للإطاحة باتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها حكومة الوفاق مع تركيا في نوفمبر 2020، بينما تكافح أنقرة للحفاظ على صلاحية هذه الاتفاقية وتثبيتها.

التنافس والنزاع بين تركيا واليونان في ليبيا، ظهر جليا خلال هذه الأيام الماضية، بزيارات مهمة قام بها وزير الخارجية اليوناني نيكوس دينياس إلى مدينة بنغازي، لافتتاح قنصلية لبلاده، وذلك بعد أسبوعين من زيارة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس إلى العاصمة طرابلس.

وأطلق المسؤولون اليونانيون من داخل ليبيا تصريحات استهدفت تركيا وعبروا عن رفضهم "الاتفاقيات غير القانونية التي أبرمتها حكومة الوفاق مع تركيا"، في إشارة إلى الاتفاق البحري المثير للجدل الموقع شهر نوفمبر عام 2020، كما طالبوا صراحة باستئناف مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا.

وقوبل النشاط الدبلوماسي اليوناني في ليبيا، الذي يبدو أنه يستهدف منافسة النفوذ التركي في ليبيا والمتوسط، بتحركات مماثلة من أنقرة التي سارعت باستقبال رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة ونصف أعضاء حكومته، للدفاع عن صلاحية وقانونية اتفاقياتها مع ليبيا ومحاولة تثبيتها لضمان استمراريتها، خاصة بعد إعلان الدبيبة استعداد بلاده "استئناف المفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية بين ليبيا واليونان لتحديد المنطقة الخالصة لكلا البلدين"، خلال محادثاته مع رئيس وزراء اليونان ميتسوتاكيس.