.
.
.
.
تونس

اتحاد الشغل: نثق بسعيّد ونريد إعادة النظر بنظام تونس السياسي

حفيظ حفيظ: هناك تقاطع بين مواقف اتحاد الشغل ومواقف الرئيس من أجل تونس

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الأحد إن هناك ثقة بقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد التي صدرت في الشهر الماضي وعلّق بموجبها عمل مجلس النواب وأقال حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي.

وأضاف حفيظ حفيظ في مقابلة مع إذاعة "رباط إف. إم" أن "هناك تقاطعاً بين مواقف اتحاد الشغل ومواقف الرئيس من أجل تونس"، مضيفاً أنه "لا بد من إعادة النظر في طبيعة النظام السياسي" في تونس.

شعار اتحا الشغل التونسي خلال إحدى تظاهراته (أرشيفية)
شعار اتحا الشغل التونسي خلال إحدى تظاهراته (أرشيفية)

وكان سعيّد قد أكد السبت أنه "تحمل الأمانة باتخاذ التدابير الاستثنائية في إطار الدستور بهدف تكريس سيادة الشعب والحفاظ على الدولة ووضع حد لكل مظاهر العبث بمؤسساتها وتعطيل سيرها"، وفق بيان للرئاسة التونسية.

وفي وقت جدد فيه الرئيس التونسي التأكيد على أنه لا مجال إلا لتطبيق القانون في البلاد، والتصدي لكل من يحاول مخالفته، عين قيس سعيد القاضي العسكري منير عبد النبي، مديرا لجهاز القضاء العسكري.

قيس سعيد (أرشيفية)
قيس سعيد (أرشيفية)

وكان الرئيس التونسي قد أعلن في 25 يوليو الفائت، تجميد أعمال البرلمان لمدة شهر، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتوليه بنفسه السلطة التنفيذية.

كما أعفى كلاً من وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي، ووزيرة العدل بالنيابة ووزيرة الوظيفة العمومية والناطقة الرسمية باسم الحكومة حسناء بن سليمان من مهامها.