.
.
.
.
الأزمة الليبية

صالح: يجب خروج القوات الأجنبية وإجراء انتخابات ليبيا بموعدها

رئيس مجلس النواب الليبي يشدد خلال لقاء بالسفير الإسباني على ضرورة خروج كافة "القوات والمرتزقة" من كامل التراب الليبي

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح خلال لقائه السفير الإسباني لدى بلاده الأربعاء ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها في ديسمبر المقبل "وفقاً لإرادة الشعب".

كما شدد صالح على ضرورة خروج كافة "القوات والمرتزقة" من كامل التراب الليبي.

وبحسب ما نشره موقع مجلس النواب الليبي، أكد السفير الإسباني من جهته دعم بلاده لإخراج جميع القوات الأجنبية من ليبيا واحترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة.

جندي تركي في ليبيا (أرشيفية)
جندي تركي في ليبيا (أرشيفية)

يأتي هذا بينما أكدت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش الثلاثاء من الجزائر، أن تأخر البرلمان في التصديق على الإطار التشريعي "قد يعرقل" إجراء الانتخابات المقررة في 14 ديسمبر.

وبعد توقف المعارك في صيف 2020، شكلت حكومة انتقالية بداية 2021 برعاية الأمم المتحدة مهمتها التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية من المقرر أن تجري في ديسمبر المقبل.

وقالت المنقوش في مؤتمر صحافي مع نظيرها الجزائري رمطان لعمامرة في ختام اجتماع دول جوار ليبيا "نسعى جميعاً أن تكون الانتخابات في ديسمبر. نحن كحكومة وحدة وطنية قمنا بكل ما يلزم للدفع بعجلة الانتخابات من حيث التمويل ومد يد العون اللوجستي والمادي لمفوضية الانتخابات".

وأضافت رداً عن سؤال حول احتمال تأجيل الانتخابات "سوف تؤجل أو لا؟ لا أعلم، لكن نحن نسعى أن تكون الانتخابات في وقتها".

وتابعت: "مازلنا ننتظر البرلمان لكي يجيز القاعدة التشريعية للانتخابات، وهذا قد يعرقل أو يؤخر مسيرة الانتخابات".

من مؤتمر دول جوار ليبيا في الجزائر
من مؤتمر دول جوار ليبيا في الجزائر

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش دعا الاثنين، في بداية اجتماع وزاري لدول جوار ليبيا إلى الإسراع في تحضير "الإطار القانوني" للانتخابات.

بدورها دعت فرنسا الأربعاء "جميع القادة الليبيين إلى تحمل مسؤولياتهم" لاحترام موعد الانتخابات العامة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن "إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021 ضروري للاستقرار والمصالحة السياسية في ليبيا.. ندعو جميع القادة الليبيين إلى تحمل مسؤولياتهم دون تأخير لتحقيق هذه العملية".

وأشار إلى أن "فرنسا تواصل جهودها في هذا الاتجاه" مع "شركائها" و"بالتنسيق الوثيق مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش".