.
.
.
.
راشد الغنوشي

اختيارات الغنوشي لمكتب النهضة التنفيذي تثير غضبا داخل الحركة

القيادي بالحركة سليمان شعباني يستقيل مؤكداً أن "الغنوشي لم ولن يستوعب رسالة الشعب"

نشر في: آخر تحديث:

يستعد زعيم "النهضة" التونسية، راشد الغنوشي، للإعلان عن التركيبة الجديدة للمكتب التنفيذي للحركة، وسط خلافات حادة واستقالات جديدة، على خلفية رفض الأسماء المقترحة من طرفه.

سليمان شعباني مع الغنوشي
سليمان شعباني مع الغنوشي

وأعلن القيادي بالحركة سليمان شعباني عن استقالته من النهضة، مؤكداً رفضه "للمكتب التنفيذي الجديد الذي اجتمع به الغنوشي السبت". واعتبر أن "جلّه من الوجوه القديمة التي تتحمل مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الحركة والبلاد"، على حد تعبيره.

وقال شعباني في تدوينة نشرها على حسابه في "فيسبوك" أمس الأحد إن "ما حصل دليل جديد على أن الغنوشي لم ولن يستوعب رسالة الشعب"، في إشارة إلى استبعاد زعيم "النهضة" للشخصيات المطالبة بالإصلاح داخل الحركة.

العربي القاسمي
العربي القاسمي

بدوره أكد القيادي بحركة "النهضة" العربي القاسمي أن "أي مكتب تنفيذي يتم إعلانه في حركة النهضة دون تزكية مجلس الشورى يُعتبر لا شرعية له ولا يلزمني في شيء". وتابع: "رجاءً رفقاً بالحركة وبالبلاد"، وفق ماورد في تدوينة عبر صفحته بـ"فيسبوك".

يذكر أن الغنوشي قد قرر في أغسطس الماضي إقالة كل أعضاء المكتب التنفيذي لحركة "النهضة"، وذلك في أول رد فعل داخلي منذ إعلان الرئيس قيس سعيّد في 25 يوليو الماضي، إجراءات استثنائية بما فيها توليه السلطة وتجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.