.
.
.
.
المغرب

الإعلان عن حكومة جديدة في المغرب تضم 7 نساء

حافظ وزيرا الداخلية عبد الوافي لفتيت والخارجية ناصر بوريطة على منصبيهما بينما تم تسليم نادية فتاح العلوي حقيبة الاقتصاد والمالية

نشر في: آخر تحديث:

عيّن الملك المغربي محمد السادس، اليوم الخميس، حكومة جديدة برئاسة عزيز أخنوش، ضمت 24 وزيراً من بينهم 7 نساء، وذلك بعد نحو 4 أسابيع من المشاورات.

والحكومة المغربية الجديدة هي بمثابة تحالف بين 3 أحزاب، وهي "التجمع الوطني للأحرار" الذي تصدر نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت قبل شهر بحصوله على 102 مقعدا في البرلمان، وحزبي "الأصالة والمعاصرة" و"الاستقلال".

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، استقبل محمد السادس رئيس الحكومة عزيز أخنوش وأعضاء حكومته بالقصر الملكي في فاس، حيث أدوا اليمين أمامه.

وأبقى الملك المغربي على وزيري الداخلية عبد الوافي لفتيت، والخارجية ناصر بوريطة في منصبيهما، وكلّف نادية فتاح العلوي بتولي حقيبة الاقتصاد والمالية بعد أن كانت تترأس وزارة السياحة والصناعات التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.

نادية فتاح العلوي
نادية فتاح العلوي

كما تم تعيين أحمد التوفيق وزيراً للأوقاف، ومحمد حجوج بمنصب الأمين العام للحكومة، وعبد اللطيف وهبي بوزارة العدل، وفوزي لقجع وزيراً منتدباً مكلفاً بالميزانية، ومحمد الصديقي وزيراً للفلاحة والصيد البحري، ورياض مزور وزيراً للصناعة والتجارة، ومحمد عبد الجليل وزيراً للنقل واللوجستيك، وفاطمة الزهراء عمور وزيرة للسياحة والصناعة التقليدية.

وكان الملك محمد السادس قد عين في العاشر من سبتمبر الماضي عزيز أخنوش رئيساً للحكومة وكلفه بتشكيلها، باعتباره رئيس حزب "التجمع الوطني للأحرار" الذي تصدر نتائج انتخابات 8 سبتمبر الماضي.

من الانتخابات التشريعية التي شهدها المغرب في 8 سبتمبر
من الانتخابات التشريعية التي شهدها المغرب في 8 سبتمبر

وجاء الإعلان عن تشكيلة الحكومة عشية افتتاح الدورة البرلمانية غداً الجمعة، حيث من المتوقع أن يتوجه الملك محمد السادس بخطاب إلى النواب وإلى الشعب المغربي.

ويعول المغاربة على الحكومة الجديدة لتحقيق مطالبه الاقتصادية والاجتماعية المتعددة، لا سيما توفير فرص العمل وتحقيق التنمية.