.
.
.
.
الأزمة الليبية

ليبيا.. اللجنة العسكرية تضع خطة لإخراج المرتزقة بشكل "متوازن"

اللجنة شددت على ضرورة جاهزية المراقبة محلياً ودولياً لوقف النار قبل البدء بتنفيذ خطة إخراج المقاتلين الأجانب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 اليوم الجمعة، الانتهاء من إعداد خطة لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية بشكل "تدريجي ومتزامن ومتوازن".

وأكدت اللجنة في بيان "ضرورة جاهزية المراقبة محلياً ودولياً لاتفاق وقف إطلاق النار قبل البدء بتنفيذ خطة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب".

وتابعت اللجنة: "سنتواصل مع الأطراف المعنية محلياً ودولياً لدعم تنفيذ الخطة واحترام السيادة الليبية".

وخطة العمل التي اتفقت عليها اللجنة ستكون "حجر الزاوية لعملية انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن"، وفق ما جاء في بيان للأمم المتحدة التي رعت اجتماعا للجنة في جنيف استمر ثلاثة أيام.

ورحب رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش بالخطة التي اعتبر أنها "إنجاز.. يخلف زخما إيجابيا ينبغي البناء عليه للمضي قدما نحو مرحلة يسودها الاستقرار والديمقراطية، بما في ذلك من خلال إجراء انتخابات وطنية حرة وشفافة وتتمتع بالمصداقية في 24 ديسمبر، ويقبل بنتائجها الجميع".

وأوضح بيان البعثة أن الأمم المتحدة تشجع اللجنة المشتركة على اغتنام هذه الفرصة لتعزيز التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار من خلال خطة العمل الجديدة.

ودعا البيان الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى دعم اللجنة العسكرية المشتركة الليبية والسلطات الليبية في تنفيذ خطة العمل الجديدة.

يأتي هذا بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، بأن تركيا نقلت صباح اليوم 330 مرتزقا سوريا إلى ليبيا.

مقاتلون سوريون موالون لتركيا (أرشيفية)
مقاتلون سوريون موالون لتركيا (أرشيفية)

وأضاف المرصد أن المخابرات التركية تواصل إرسال المرتزقة من سوريا إلى ليبيا، وترحيل هؤلاء الذين في ليبيا من المنتهية عقودهم والراغبين بالعودة إلى سوريا، وفق عملية تبديل منتظمة.

وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش قد قالت الأحد، إن مجموعات من المقاتلين الأجانب خرجت بالفعل من ليبيا فيما وصفتها بأنها "بداية بسيطة جداً". وأضافت خلال زيارة للكويت: "ما زلنا نسعى إلى تنظيم أكبر وشامل لخروج المرتزقة".

والاثنين، بحث رئيس الحكومة الليبية عبدالحميد الدبيبة مع أعضاء لجنة 5+5 آلية خروج المرتزقة من البلاد.