راشد الغنوشي

أول هزيمة قضائية للغنوشي منذ إجراءات سعيد لـ"تطهير القضاء"

الحكم بعدم سماع الدعوى في القضية التي رفعها الغنوشي ضد برلمانية سابقة اتهمت حركة النهضة بالتورط في التسفير والإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكّدت البرلمانية السابقة عن حركة "نداء تونس" فاطمة المسدي اليوم الاثنين، أن القضاء حكم لصالحها وقرر عدم سماع الدعوى في القضية التي رفعها ضدها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بعد اتهامها لحزبه بالتورط في ملفات التسفير والإرهاب.

فاطمة المسدي
فاطمة المسدي

وكتبت المسدي على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" اليوم: "انتصرنا وحكم القضاء بعدم سماع الدعوى"، مضيفةً: "إنها أول هزيمة قضائية لحركة النهضة.. وأولى الانتصارات التي ستليها انتصارات أخرى"، وفق تعبيرها.

وختمت تدوينتها معلّقةً "تحيا تونس ويحيا 25 يوليو"، في إشارة إلى تداعيات القرارات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد لتحرير القضاء التونسي من قبضة الإخوان، وآخرها حل المجلس الأعلى للقضاء.

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

وكانت حركة النهضة قاضت، في شخص رئيسها راشد الغنوشي، النائبة السابقة بخصوص ما عُرف بـ"ملف التسفير والإرهاب، بدعوى "الإساءة إلى الغير عبر وسائل التواصل الاجتماعي" وذلك منذ نحو 5 سنوات.

يذكر أن المسدي كانت قد أعلنت في 2019 استقالتها من لجنة التحقيق البرلمانية في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر، مشيرةً إلى وجود محاولات من قبل كتلة النهضة للسيطرة على اللجنة في الوقت الذي تواجه فيه الحركة اتهامات بالمشاركة في تسفير الشباب التونسي إلى هذه البؤر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة