اقتصاد ليبيا

وزارة النفط الليبية تحذر من تبعات استمرار إغلاق حقول النفط

دعت الوزارة جميع الأطراف الضالعة في الحوادث الأخيرة إلى إبعاد إنتاج وتصدير النفط عن النزاعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت وزارة النفط الليبية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، إن إغلاق حقول النفط الليبية قد يؤدي إلى إعلان القوة القاهرة، وذلك بعد يوم من إغلاق ثلاثة حقول نفط احتجاجاً على خطف وزير مالية سابق.

ودعت الوزارة جميع الأطراف الضالعة في الحوادث الأخيرة إلى إبعاد إنتاج وتصدير النفط عن النزاعات.

وأضافت الوزارة في بيان أن إغلاق الحقول سيضر بتسويق النفط الليبي بشدة، كما سيقوض الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في الإنتاج.

الوزير الليبي السابق فرج بومطاري
الوزير الليبي السابق فرج بومطاري

وكان زعيم قبيلة الزوي قد قال إن الإنتاج توقف في حقول الفيل والشرارة و108 النفطية يوم الخميس احتجاجاً على اختطاف فرج بومطاري وزير المالية في الحكومة السابقة.

وهددت قبائل ليبية، الخميس، بإغلاق مزيد من حقول النفط، مطالبة بإقالة الصديق الكبير محافظ مصرف البنك المركزي، وتغيير حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وأكدت أنهما يقفان وراء اعتقال بومطاري.

بدوره، أدان رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ما وصفه بأنه "اختطاف" بومطاري واقتياده لجهة غير معلومة عقب وصوله إلى مطار معيتيقة، محملاً حكومة الدبيبة كامل المسؤولية عن سلامة الوزير السابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة