.
.
.
.

إسرائيل.. كورونا والانتخابات

ستيف هندريكس

نشر في: آخر تحديث:

ازدادت المخاوف الناجمة عن تزايد تهديد فيروس كورونا المستجد فيما يستعد اليوم ملايين الإسرائيليين للتجمع في أماكن الاقتراع لإجراء الانتخابات الوطنية، بعد ظهور تقارير تفيد إيجابية الاختبارات التي أجريت لمجموعة من الكوريين الجنوبيين الذين زاروا بعض المواقع الدينية والسياحية الأكثر شعبية.
وتم وضع العشرات من طلاب المدارس الذين ربما كانوا على مقربة من السياح الكوريين قيد الحجر الصحي في المنزل لمدة أسبوعين، وكذلك الحال مع العاملين في فنادق «مسعدة» و«تيل بير شيفا» وعدد من الحدائق الوطنية. وعلى الفور، قام المسؤولون، الذي سبق أن أعربوا عن تفاؤلهم الحذر بأن إسرائيل يمكن أن تتجنب مخاطر كورونا، بزيادة القيود المفروضة على القادمين إلى البلاد. كما تم منع المسافرين من غير الإسرائيليين القادمين من كوريا الجنوبية واليابان من دخول البلاد، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية، بينما يواجه الإسرائيليون القادمون من عدة بلدان آسيوية الحجر الصحي الإلزامي لمدة أسبوعين. وأضاف المسؤولون كوريا الجنوبية واليابان إلى هذه القائمة، التي تضم الصين وهونج كونج وتايلاند وسنغافورة وماكاو.
وأعلن مسؤول بوزارة الصحة خط سير رحلة السياح الكوريين الجنوبيين في مؤتمر صحفي، حيث طلب من أي شخص كان على بعد ستة أقدام من المجموعة الكورية لمدة 15 دقيقة على الأقل أن يعزل نفسه لمدة أسبوعين. نحو 200 شخص دخلوا الحجر الصحي بناء على هذه المعايير. ونُصح الآخرون الذين ربما اختلطوا بالمجموعة بمراقبة أنفسهم تحسباً للإصابة بالحمى أو أي عرض من أعراض فيروس كورونا الأخرى.
مجموعة من 77 كورياً جنوبياً كانوا في زيارة لمدة تسعة أيام لمواقع مسيحية في إسرائيل والضفة الغربية، من بينها أكثر من عشر كنائس في البلدة القديمة بالقدس وبيت لحم والخليل. وبعد أن عادت المجموعة إلى الوطن في منتصف شهر فبراير، ثبت إصابة تسعة من المسافرين بالفيروس، ما دفع حكومة كوريا الجنوبية إلى تنبيه إسرائيل.
نشأ خطر اندلاع المرض في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لإجراء الانتخابات الوطنية للمرة الثالثة في أقل من عام، ما يثير مخاوف من أن الناخبين الذين استنفدوا بالفعل من الجمود السياسي الذي طال أمده في البلاد سيخشون التواجد في أماكن الاقتراع المزدحمة.
وصرح «أولي أديس»، رئيس لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل، أنه سيتم تجهيز 20 مركزاً للاقتراع للناخبين في مكان منعزل بسبب احتمال تعرضهم للإصابة بالفيروس. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه سيعقد اجتماعاً طارئاً يوم الأحد بشأن استجابة الحكومة لفيروس كورونا.

نقلا عن "الاتحاد"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.