.
.
.
.

خسوف كلي للقمر.. غداً

نشر في: آخر تحديث:

في ظاهرة نادرة, يقترب فجر اليوم الاثنين من الأرض "قمر الدم"، فيتحوّل القمر إلى اللون الأحمر النحاسي، وتشهد المملكة خسوفاً كلياً للقمر، فيما يعد ذلك الخسوف هو الثاني للقمر والأخير خلال هذا العام 2015 م.

وقال الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق لـ"العربية.نت" إن ظاهرة الخسوف الجزئي ستكون في تمام الرابعة و7 دقائق، ويستمر ضوء القمر في الاحتجاب حتى يُخسف كامل قرص القمر الساعة الخامسة و11 دقيقة صباحا، فيغرق قرص القمر في الظلام التام ويذهب ضوءه تماماً ليغرب بعد ذلك وهو مخسوف كلياً.

وأضاف الزعاق أن سبب الخسوف هو أن الأرض تقع بين الشمس والقمر أثناء دوران القمر حول الأرض, وتقوم الأرض بحجب وصول ضوء الشمس لسطح القمر, وستكون الأرض ظلا خلفها في الجهة الأخرى من الشمس ودخول القمر في الظل يسمى خسوفا، ومما يشاع أنه لم يحدث إلا قبل 33 عاما ولن يحدث إلا بعد عقود والصحيح أن آخر خسوف مقارب لهذه الظاهرة هو في 2009 .

وأُطلق على هذه الظاهرة بقمر الدم Blood Moon لأن ضوء الشمس الأبيض يتكون من ألوان الطيف السبعة، وحيث إنَّ اللون الأحمر أقلها تشتتاً أثناء دخوله الغلاف الجوي؛ ما يؤدي إلى وصوله لسطح القمر فيكسو القمر باللون الأحمر النحاسي مثلما يحدث في ظاهرة الشفق الأحمر في الغروب والشروق، بينما بقية ألوان الطيف تتشتت هنا وهناك بفعل الغلاف الجوي فلا تصل بكامل تأثيرها في سطح القمر أثناء الخسوف.