اليمن والحوثي

التحالف يستهدف موقعا سريا لخبراء الحرس الثوري في صنعاء

تحالف دعم الشرعية في اليمن أكد أن هذه العملية "تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن فجر الثلاثاء، أنه استهدف موقعاً سرياً لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء.

وقال التحالف إنه دمر "موقعاً لتجميع وتخزين الصواريخ البالستية داخل العاصمة صنعاء"، كما دمّر "ورشاً لتجميع الصواريخ البالستية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء".

وأكد التحالف أنه اتخذ "إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية".

وفي وقت سابق من ليل الاثنين-الثلاثاء كان التحالف أعلن تنفيذه ضربات جوية لـ"أهداف عسكرية مشروعة" تابعة لميليشيا الحوثيين في صنعاء.

وطلب التحالف من المدنيين "عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة". وأكد التحالف أن هذه العملية "تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وكان التحالف قد قال يوم الأحد إن مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله. وأشار إلى أن الميليشيا تستخدم مواقع ذات حصانة قانونية لتنفيذ هجمات عابرة للحدود. وأعلن أنه سيتخذ إجراءات قانونية لإسقاط الحصانة إذا لزم الأمر لحماية المدنيين.

كما أشار التحالف الأحد الى استهداف مراكز ثقل لأهداف نوعية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء. وقال: "دمرنا مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيرة بقاعدة الديلمي، كما دمرنا منصات لإطلاق صواريخ باليستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء".

وأعلن كذلك عن "ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء"، مشيراً إلى أن الضربات جاءت استجابة فورية للتهديد وإطلاق المسيرات من مطار صنعاء.

مطار صنعاء (أرشيفية)
مطار صنعاء (أرشيفية)

والسبت، أعلن التحالف "رصد تحركات ونشاطات عدائية لميليشيات الحوثي في مطار صنعاء الدولي"، مضيفاً أن "طائرة مسيرة استطلاعية انطلقت للداخل اليمني من مطار صنعاء الدولي". كما شدد على أن "استخدام مطار صنعاء كقاعدة عسكرية انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني".

في سياق آخر، أعلن التحالف الاثنين عن تنفيذ 15 استهدافاً ضد الميليشيا في مأرب والجوف خلال 24 ساعة. وقال التحالف إن الاستهدافات في مأرب والجوف دمرت 12 آلية، وأدت لمقتل أكثر من 85 عنصراً إرهابياً من الميليشيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة