حبات البرد أكبر من كرة بيسبول.. مشاهد من فيضانات عُمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لا تزال تداعيات الكارثة التي ألمت بسلطنة عمان إثر السيول الجارفة التي خلفتها الأمطار خلال الساعات الماضية، متسببة بعشرات الضحايا بينهم أطفال بعمر الورود، مستمرة.

بحجم كرة بيبسول

فقد استمر هطول الأمطار طوال ساعات الليل، وأظهرت مقاطع فيديو مشاهد لحبات برد كبيرة تساقطت على مناطق مختلفة من السلطنة.

ويشاهد في الفيديو ظلام دامس مع هطول أمطار غزيرة صاحبتها حبات برد كبيرة، شبهتها بعض التعليقات بأنها بحجم كرة بيسبول.

جاء هذا بينما أعلنت السلطات وفاة 17 شخصا على الأقل، بينهم 9 تلاميذ، جرّاء انجرافهم داخل مركباتهم، في محافظة شمال الشرقية الواقعة في شرق البلاد على بعد حوالي 150 كلم من العاصمة مسقط.

بدورها، أكدت وزارة التربية والتعليم في عُمان، وفاة الطلاب بعد أن حاصرت السيول العديد من المركبات التي كانت تقل الصغار، ولا يزال آخرون مفقودين.

كما قدّم المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم علي بن حميد الجهوري، خالص التعازي لأهالي الصغار الضحايا.

أزاحت السيارات والأشجار

يذكر أن وزارة التعليم كانت أعلنت في بيان سابق الأحد، تعليق الدراسة في بعض المناطق.

في حين تواصل فرق الدفاع المدني والإسعاف وطيران الشرطة ومعدات ومركبات تابعة لوزارة الدفاع، عمليات إنقاذ المحتجزين والمحاصرين والبحث عن مفقودين.

وقد انتشرت فيديوهات مروعة للسيول الجارفة التي اجتاحت سلطنة عمان، والتي تظهر إزاحتها للسيارات والأشجار وكل ما يقف في طريقها.

16 ضحية غالبيتهم تلاميذ بالسيول في سلطنة عمان

وتشهد البلاد منذ يوم الأحد الماضي عواصف رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح عاتية تسببت بسيول في مناطق عدة في شمال البلاد وشرقها.

كما يُتوقع أن تبلغ الأحوال الجوية السيئة في سلطنة عُمان ذروتها، الثلاثاء، على أن تستمر حتى مساء الأربعاء، وستتأثر بها في الساعات المقبلة دول خليجية أخرى بينها البحرين والإمارات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.