.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

الغرب يستعد لهجمات إلكترونية روسية عليه.. بسبب أوكرانيا

الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا: موسكو قد تستعين بمجموعات سيبرانية إجرامية لشن هجمات ضد دول ومؤسسات وشركات

نشر في: آخر تحديث:

قالت الولايات المتحدة وأربعة بلدان غربية أخرى أمس الأربعاء، إن أجهزتها الاستخباراتية توصّلت إلى معلومات تفيد بأن روسيا تستعد لشن هجمات سيبرانية واسعة على حلفاء أوكرانيا.

وأوضحت البلدان المنضوية تحت تحالف "العيون الخمس"، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا، أن موسكو قد تستعين بمجموعات سيبرانية إجرامية لشن هجمات ضد دول ومؤسسات وشركات.

جداريتان تدعمان أوكرانيا في أحد شوارع لندن الرئيسية
جداريتان تدعمان أوكرانيا في أحد شوارع لندن الرئيسية

وقال التحالف في بيان إن "معلومات استخباراتية متزايدة تفيد بأن الدولة الروسية تنظر في خيارات لهجمات سيبرانية محتملة".

وتابع البيان: "قد تتعرّض منظمات في المنطقة وفي بقيّة بلدان العالم لنشاط سيبراني مؤذٍ إثر الغزو الروسي لأوكرانيا. وهذا النشاط قد يأتي ردّاً على العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا وغير المسبوقة والدعم المادي المقدّم من الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها" إلى أوكرانيا.

وكشف التحالف أن "بعض المجرمين السيبرانيين أعربوا علناً منذ فترة وجيزة عن موالاتهم للحكومة الروسية"، بحسب البيان.

وأوضح البيان أن "بعض المجموعات هدّدت بشنّ هجمات معلوماتية ضدّ البلدان والمنظمات التي تدعم أوكرانيا مادياً".

معدات عسكرية أوكرانية مدمرة في منطقة من مايروبول باتت القوات الموالية لروسيا تسيطر عليها
معدات عسكرية أوكرانية مدمرة في منطقة من مايروبول باتت القوات الموالية لروسيا تسيطر عليها

وتحذّر واشنطن منذ بداية العملية العسكرية الروسي بأوكرانيا في 24 فبراير الماضي من أن موسكو قد تلجأ إلى الهجمات المعلوماتية ضدّ كييف وحلفائها الغربيين، وهو أمر لم يحصل بعد.

واستعرض البيان حوالي 10 مجموعات من قراصنة المعلوماتية يشتبه في استعدادها لشنّ هذه الهجمات، والبعض منها على صلة بالمخابرات أو الجيش الروسي، في حين أن البعض الآخر ينشط بصفة خاصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة