روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: التفاوض مع الروس مستمر من أجل استعادة أراضينا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على الرغم من صعوبتها، أكد الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي أن المفاوضات مع الروس مستمرة بهدف التوصل إلى خروج القوات الروسية واستعادة السيطرة على كافة الأراضي في البلاد.

ففي فيديو جديد ظهر زيلينسكي مخاطبا الأوكرانيين، ومعلنا أن عملية التفاوض مستمرة بغية "تحقيق السلام".

ضمانات أمنية

كما أضاف أن أولوياته واضحة خلال المحادثات مع الجانب الروسي، ألا وهي "انتهاء الحرب، والحصول على ضمانات أمنية حقيقية لبلاده، واستعادة السيادة ووحدة الأراضي".

إلى ذلك، قال الرئيس الأوكراني مخاطبا مواطنيه: "أريد أن يسمعني الجميع.. تستمر المفاوضات من أجل مصلحة أوكرانيا".

يذكر أن الجولة الرابعة من المفاوضات بين الروس والأوكرانيين كانت استؤنفت يوم الثلاثاء الماضي (15 مارس 2022)، على وقع استمرار المعارك بين الطرفين، وذلك بعد ثلاث جلسات سابقة عقدت على مستوى الوفود، الأولى على الحدود الأوكرانية البيلاروسية والجلستان التاليتان على الحدود البولندية البيلاروسية.

وقف نار وإجلاء للمدنيين

ولم تفض تلك الجولات حتى الساعة إلا إلى وقف مؤقت لإطلاق للنار في عدة مدن كبرى من ضمنها كييف، بغية إجلاء المدنيين العالقين، إلا أن تلك الهدنة المتقطعة شهدت انتهاكات عدة، فيما تقاذف الطرفان تحميل المسؤوليات على مدى الأيام الماضية.

لكن كييف ودول الغرب الداعمة لها تعول على أن تفضي جولات الحوار هذا إلى هدنة دائمة، توصل لاحقا إلى حل يرسي السلام بين الطرفين.

علما أن الكرملين شدد أكثر من مرة، وكررها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أمس الأربعاء، أنه لن يتراجع عن تحقيق أهداف العملية العسكرية التي أطلقها في 24 فبراير، والمتمثلة بتجريد كييف من سلاحها النوعي، الذي تعتبره موسكو مهددا لأمنها، ووقف توسع حلف الناتو في الشرق الأوروبي، فضلا عن وقف المساعي الأوكرانية للانضمام إليه أيضا، ما يدفع بالعديد من المراقبين إلى عدم التأمل بالتوصل سريعا إلى توافق بين البلدين. على الرغم من أن عدة تقارير أفادت أمس إلى توصل إلى تفاهم ما حول عدد من النقاط بين الطرفين، من ضمنها مسألة "حيادية أوكرانيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة