حصري للعربية

مستشار زيلينسكي: الاستفتاءات دعاية تحتاجها روسيا للداخل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكد مستشار الرئيس الأوكراني مخاييل بودلاك، اليوم الأربعاء، في تصريحات خاصة لـ"العربية"، أنه لا توجد أي معالجة قانونية تحت مسمى استفتاء، معتبرا ما تعلنه موسكو دعاية توجهها إلى الداخل.

وأضاف أن إجراء أي استفتاء في "المناطق المحتلة" أو التي تجري فيها عمليات حربية لا أساس قانوني لها، لافتا إلى أن روسيا وأوكرانيا والعالم أجمع يتفهم أنها معالجة لا تقود إلى أي شيء.

"لن تغير شيئا"

كما اعتبر أن "الاستفتاءات" لن تغير شيئا من الناحية العسكرية، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية مطالبة بالوصول إلى الحدود المتعارف عليها دوليا في العام 1991.

من جهته، اعتبر نائب رئيس ديوان الرئاسة الأوكراني كيريل تيموشينكو اليوم الأربعاء، في تصريحات للعربية أن الحديث عن الاستفتاءات ليس بجديد مشيرا إلى أن العالم بأسره يعلم أنه إجراء زائف.

وأضاف أن الأوكرانيين في خاركيف وخيرسون وزابوريجيا لا يريدون الانضمام إلى روسيا

بوتين يتحدث عن استفتاءات

أتى هذا بعدما وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كلمة إلى مواطنيه، تطرق فيها إلى مستقبل العملية العسكرية على الأراضي الأوكرانية واستفتاءات انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتي خيرسون وزاباروجيه إلى بلاده.

كما أكد دعمه اي توجه للمواطنين الأوكران بالانضمام إلى بلاده.

وكان قادة موالين لموسكو أعلنوا أمس اجراء استفتاءات في إقليم دونباس، وخيرسون (جنوباً)، وزابوريجيا، معلنين أن العملية ستجري على مدى 4 أيام من 23 إلى 27 من الشهر الحالي.

يشار إلى أن تلك الاستفتاءات جاءت بعد أن حققت القوات الأوكرانية تقدماً ملحوظاً خلال الأيام الماضية بشمال شرق البلاد، في إطار هجوم مضاد شنته قبل أسبوعين لاستعادة بلدات ومدن شاسعة ظلت أشهرا تحت السيطرة الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة