روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: وقف إطلاق النار "لن يفضي إلى السلام"

الرئيس الأوكراني قال لمبعوث الفاتيكان من أجل السلام إن أي اتفاق يجب أن يتم بناء على شروط كييف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الثلاثاء، لمبعوث الفاتيكان من أجل السلام، أن وقف إطلاق النار لن يؤدي إلى السلام، وأن أي اتفاق يجب أن يتم بناء على شروط كييف.

وقالت الرئاسة الأوكرانية في بيان: "شدد رئيس الدولة على أن وقف إطلاق النار وتجميد النزاع لن يفضي إلى السلام".

والتقى مبعوث البابا فرنسيس للسلام الكاردينال الإيطالي ماتيو زوبي، الرئيس زيلينسكي خلال زيارة إلى كييف تستمر ليومين لعقد محادثات مع مسؤولين.

وتزامنت الزيارة مع تبادل أوكرانيا وروسيا الاتهامات بتفجير سد رئيسي في جنوب أوكرانيا المحتل.

وأشارت كييف إلى أن الطرفين ناقشا "التفاعل الإنساني بين أوكرانيا والفاتيكان".

وقال زيلينسكي للكاردينال إن الطريقة الوحيدة "لجلب السلام إلى أوكرانيا" هي عبر فرض "عزلة وضغوط" على روسيا.

لكنه "لفت إلى أنه بإمكان الفاتيكان القيام بمساهمة فاعلة" للإفراج عن أسرى الحرب الأوكرانيين وإعادة الأطفال الذين تم "ترحيلهم" إلى روسيا.

من القتال في أوكرانيا
من القتال في أوكرانيا

وكان الفاتيكان قد أعلن أن الكاردينال الإيطالي ماتيو زوبي، الذي كلفه البابا فرنسيس بالقيام بمهمة سلام في أوكرانيا، سيتوجه الاثنين والثلاثاء إلى كييف لإجراء محادثات مع سلطات البلاد.

وأورد بيان للفاتيكان أن "الهدف الرئيسي لهذه المبادرة هو الاستماع بانتباه إلى السلطات الأوكرانية في ما يتصل بالسبل الممكنة للتوصل إلى سلام عادل ودعم الخطوات الإنسانية التي تساهم في تخفيف التوترات".

وكان البابا فرنسيس عهد قبل أسبوعين إلى الكاردينال زوبي بمهمة سلام في أوكرانيا، علماً بأنه ينتمي الى جمعية سانت ايجيديو الكاثوليكية المعروفة بنشاطها في خدمة الدبلوماسية.

وأوضح المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني يومها، أن البابا طلب من زوبي "المساعدة في معالجة التوترات في النزاع بأوكرانيا، مع الأمل بأن يتيح ذلك فتح دروب السلام".

وأشاد السفير الأوكراني لدى الفاتيكان أندريه يوراش الاثنين عبر تويتر بـ"الاهتمام الذي يبديه (الفاتيكان) بالحرب الدامية" في أوكرانيا، مضيفاً أن "معرفة عميقة بتداعيات الحرب ستساعد بالتأكيد في إيجاد الأجوبة الملائمة باسم سلام عادل".

وكان البابا فرنسيس استقبل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 13 مايو.

ودعا البابا مراراً إلى إرساء السلام في أوكرانيا. والتقى في ابريل رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال الذي دعاه إلى زيارة بلاده وطلب منه المساعدة في إعادة أطفال تم ترحيلهم قسراً إلى روسيا، بحسب كييف.

وصرح شيمغال يومها أنه بحث مع البابا خطة سلام طرحها زيلينسكي و"مختلف الإجراءات التي يمكن أن يتخذها الفاتيكان" لمساعدة كييف في تحقيق أهدافها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.