روسيا و أوكرانيا

كيف أبقت واشنطن زيارة بايدن لكييف سراً.. لكن ليس عن روسيا

مستشار الأمن القومي الأميركي أكد أن المسؤولين الأميركيين أبلغوا نظراءهم الروس بأن بايدن سيتوجه إلى كييف "قبل بضع ساعات من مغادرته.. لأغراض عدم التضارب"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كان الرئيس الأميركي، جو بايدن، يقضي عطلة نهاية أسبوع هادئة في البيت الأبيض، حيث انضم إلى زوجته جيل بايدن لتناول العشاء في مطعم خلال جولة نادرة في واشنطن يوم السبت.

لكن وراء الكواليس كان المسؤولون في البيت الأبيض ووكالات أخرى يخططون بشكل مكثف لبايدن للقيام برحلة غير معلنة إلى كييف لإظهار التضامن مع أوكرانيا قبل أيام من الذكرى السنوية لاندلاع الحرب مع روسيا.

بايدن يتجول مع زيلينسكي في كييف
بايدن يتجول مع زيلينسكي في كييف

وبعد تخطيط على مدى أشهر، قرر بايدن يوم الجمعة المضي قدماً في الرحلة، وفقاً للبيت الأبيض.

وقال مسؤولون بالبيت الأبيض إن بايدن نُقل إلى قاعدة أندروز المشتركة خارج واشنطن وغادر في الساعة 09:15 بتوقيت غرينتش يوم الأحد على متن طائرة تابعة لسلاح الجو برفقة عدد من مساعديه. ورافقه وفد إعلامي محدود للغاية لم يضم سوى مراسل ومصور بدلاً من الوفد الكبير المعتاد.

الطائرة الرئاسية الأميركية في بولندا
الطائرة الرئاسية الأميركية في بولندا

وطار بايدن ليلاً إلى قاعدة رامشتاين الجوية الأميركية في ألمانيا، حيث زُوِّدت الطائرة بالوقود، قبل أن يتوجه إلى رزيسزو في جنوب شرقي بولندا. وبعد ساعة واحدة بالسيارة، وصل إلى برزيميسل، وهي مدينة تقع على الحدود بين بولندا وأوكرانيا.

ثم استقل بايدن القطار ليل الأحد إلى كييف في رحلة استمرت عشر ساعات. وسار هذا القطار في الظلام وعلى متنه وجود أمني مكثف.

بايدن مع سوليفان على متن القطار
بايدن مع سوليفان على متن القطار

وتوقف القطار في محطة كييف-باسازهيرسكي في العاصمة الأوكرانية في نحو الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش أمس الاثنين. ثم أُخليت المنطقة المحيطة بالرصيف، حيث كانت تنتظر بايدن السفيرة الأميركية في أوكرانيا بريدجيت برينك. وقال بايدن بعد نزوله من القطار "من الجيد أن أعود إلى كييف".

زيلينسكي يحضن بايدن في كييف
زيلينسكي يحضن بايدن في كييف

من جهته قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، الذي رافق الرئيس، إن المسؤولين الأميركيين أبلغوا نظراءهم الروس بأن بايدن سيتوجه إلى كييف. وأضاف للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف: "لقد فعلنا ذلك قبل بضع ساعات من مغادرته لأغراض عدم التضارب".

وقال سوليفان إن الرحلة "تطلبت جهداً أمنياً وعملياً ولوجستياً من المتخصصين في مختلف إدارات الحكومة الأميركية للقيام بمهمة محفوفة بالمخاطر بطبيعتها"، حيث يعيش سكان كييف تحت التهديد المستمر لهجمات الصواريخ والطائرات المسيرة الروسية.

وعقب زيارته، عاد بايدن إلى القطار في رحلة إلى برزيميسل. وبعد وصوله إلى هناك، شق طريقه إلى وارسو التي وصلها ليل الاثنين.

بايدن داخل القطار
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.