.
.
.
.

سقوط فتاة المول.. جثة هامدة وهلع بين الناس

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال تداعيات قصة انتحار "فتاة المول" التي رمت بنفسها من الدور السادس، في مول شهير بمنطقة مدينة نصر شرق القاهرة، تتردد في الشارع المصري. فيما ظهرت مشاهد جديدة لتلك الحادثة المروعة.

فقد كشفت مقاطع مصورة، رصدتها كاميرات المراقبة في المول اللحظات الأولى بعد سقوط ميار محمد، ابنة الـ23 عاما، من أحد الأدوار العليا في "مول سيتي ستارز.

وبدت الفتاة في الفيديو الذي نشرته وسائل إعلام محلية، ولكن سرعان ما تم حذف الفيديو، بدت جثة هامدة على الأرض، فيما هرع بعض رواد المول لإسعافها دون جدوى، وسط حالة من الهلع عمت المكان.

كما بينت اللقطات عشرات الناس مكتظين في الطوابق العليا، بعد مشاهدة جثة خريجة كلية طب الأسنان، ملقية على الأرض بلا حراك.

يذكر أن التحريات، فضلا عن أقوال والد الفتاة بينت أنها كانت تعاني من حالة اكتئاب وحزن في الفترة الأخيرة. كما كانت دائمة الشجار مع والدها.

إلى ذلك، كشفت التحقيقات أنها أخبرت إحدى صديقاتها في وقت سابق بأنها تعاني من مشاكل في أسرتها.

فيما أوضح أبوها لاحقا خلال التحقيق معه، أنه كان يمنعها أحيانا من الخروج مع أصدقائها، خوفا عليها.