العراق

لجنة مشتركة بين بغداد وأربيل لمواجهة اعتداءات تركيا وإيران

قاسم الأعرجي: هذه اللجنة ستكون مهمتها التفاهم مع إيران وتركيا لإيجاد حلول مناسبة لهذه الاعتداءات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي اليوم الأحد إن القيادة العراقية لا تقبل بأي انتهاك لسيادة البلاد من قبل إيران وتركيا.

وأضاف الأعرجي، في مقابلة مع شبكة رووداو الإعلامية الكردية، إن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني سيبحث في طهران الثلاثاء القادم "بشكل جدي" خرق طهران للسيادة العراقية.

ويزور رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني بغداد مجددا حيث اجتمع مع رئيس تحالف العزم مثنى السامرائي. وبحث الجانبان التطورات السياسية والأمنية في العراق، مؤكدان على ضرورة التعاون المشترك بين القوى والأطراف العراقية لتجاوز العقبات ودعم جهود الحكومة الاتحادية الجديدة.

وشهد شمال العراق على مدى الأيام الماضية قصفاً نفذته كل من تركيا وإيران لمواقع ومقار لفصائل كردية معارضة للبلدين تقول أنقرة وطهران إنها متمركزة في إقليم كردستان العراق.

عناصر من فصيل كردي إيراني معارض في شمال كركوك بالعراق
عناصر من فصيل كردي إيراني معارض في شمال كركوك بالعراق

وقال الأعرجي إنه "ستكون هناك لجنة عليا بين بغداد وإقليم كردستان للتفاهم مع إيران وتركيا لإيجاد حلول مناسبة لهذه الاعتداءات".

يأتي هذا بينما بحث السوداني أمس السبت في بغداد مع رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني ملف الأمن وتأمين الحدود العراقية.

وكان المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي أعلن الأربعاء الماضي وضع خطة لإعادة نشر قوات الحدود العراقية على طول الحدود مع إيران وتركيا.

من جهته، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عامر الفايز أمس السبت إن إنهاء تواجد الجماعات المعارضة لدول الجوار في العراق "أمر حاسم".

دمار خلفته غارات إيرانية مؤخراً على موقع لفصيل كردي إيراني معارض شمال كركوك
دمار خلفته غارات إيرانية مؤخراً على موقع لفصيل كردي إيراني معارض شمال كركوك

وأضاف الفايز في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية أن اللجنة تقترح جعل هذا الملف أولوية من قبل الحكومة العراقية.

وفيما يتعلق بعمليات القصف التي تشنها إيران وتركيا على الأراضي العراقية، قال البرلماني العراقي إن هناك اقتراحا باستخدام الملف الاقتصادي "للضغط" على طهران وأنقرة لوقف هذه العمليات.

وأشار الفايز إلى أن اللجنة ستستضيف قريباً سفراء لدول الجوار لبحث هذا الملف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.