.
.
.
.
سوريا والأسد

ريف حلب.. انفجار سيارة مفخخة في أعزاز ومقتل شخص

بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن السيارة التي استهدفها الانفجار تعود لمسؤول في "الشرطة العسكرية" بالمدينة التي تسيطر عليها فصائل موالية لتركيا

نشر في: آخر تحديث:

انفجرت سيارة مفخخة اليوم الخميس في مدينة اعزاز (ريف حلب) التي تسيطر عليها فصائل موالية لتركيا في شمال غرب سوريا، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة عدد من المارة في أول تفجير من نوعه هذا العام.

وقال أحد عمال الإنقاذ لوكالة "رويترز"، إن عبوة ناسفة زُرعت في سيارة كانت متوقفة بالقرب من مكتب نقل محلي في المدينة الواقعة قرب الحدود التركية.

السيارة المفخخة في أعزاز

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن السيارة التي استهدفها الانفجار تعود لمسؤول في "الشرطة العسكرية" بالمدينة.

وشهدت المدينة عدة تفجيرات في السنوات القليلة الماضية. وألقى مقاتلون سوريون تدعمهم تركيا في أعزاز وأجزاء أخرى من الجيب مسؤولية تفجيرات سابقة على وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تسيطر على مناطق في تل رفعت القريبة وعلى أجزاء من شمال شرق سوريا.

انفجار سابق في أعزاز
انفجار سابق في أعزاز

ويقول مقاتلو المعارضة إن التفجيرات في الأسواق والأماكن العامة الأخرى أودت بحياة عشرات المدنيين العام الماضي بهدف زعزعة الاستقرار في منطقة يقطنها ما يزيد على ثلاثة ملايين سوري فروا من مناطق تسيطر عليها الحكومة خلال الصراع السوري المستمر منذ أكثر من عشر سنوات.

من جهتها، اتهمت وحدات حماية الشعب تركيا بقتل مدنيين في ضربات بطائرات مسيرة خلال حرب استنزاف شنتها أنقرة على الأراضي التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب في شمال سوريا. وتعتبر تركيا الوحدات امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة جماعة إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة