زلزال تركيا

خوفاً من الموت تحت الأنقاض.. سوريون يلقون بأنفسهم من الشرفات

مراسل العربية: إصابة 55 شخصاً جراء إلقاء أنفسهم من المباني بسبب الذعر من الزلزال بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دفع الهلع الذي تسبب به الزلزال الجديد الذي ضرب تركيا وشعر به سكان سوريا مساء الاثنين ببعض السوريين إلى إلقاء أنفسهم من المباني، خوفاً من أن يعلقوا تحت أنقاضها بحال انهيارها.

وأكد مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" في شمال سوريا إصابة 55 شخصاً جراء إلقاء أنفسهم من شرفات ونوافذ منازلهم بسبب الذعر.

يأتي هذا بعدما علقت مئات السوريين تحت أنقاض مبانيهم المنهارة إثر الزلزال السابق الذي وقع في 6 فبراير. وفيما نجحت فرق الإنقاذ بإنقاذ بعضهم، كان مصير آخرين منهم الموت.

هذا وضرب زلزال بقوة 6.3 درجة جنوب تركيا بالقرب من الحدود السورية، مساء الاثنين، مما تسبب في حالة من الذعر وإلحاق المزيد من الأضرار بالمباني بعد أسبوعين من أسوأ زلزال تشهده المنطقة في التاريخ الحديث والذي أودى بحياة عشرات الآلاف.

وشعر بالزلزال القوي، الذي تلته هزة ثانية بقوة 5.8 درجة، سكان سوريا ولبنان ومصر وبعض مناطق العراق.

وفي سوريا، أشارت تقارير إلى انهيار عدد من المباني بعد الزلزال وانقطاع خدمات الكهرباء والإنترنت في عدد من المناطق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هذا الزلزال أدى لوقوع 470 مصاباً في سوريا.

وقد أصيب ما لا يقل عن 47 شخص في حلب نتيجة الزلزال، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية. أما منظمة الخوذ البيضاء فتحدثت عن إصابة أكثر من 130 شخصا في شمال غربي سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.