.
.
.
.
الأزمة الليبية

برلمان ليبيا يمنح الثقة للحكومة الجديدة.. وسط توافق كبير

الدبيبة بعد نيل الثقة: بالوحدة نصل بليبيا إلى بر الأمان

نشر في: آخر تحديث:

في خطوة مفصلية، صوت البرلمان الليبي اليوم الأربعاء على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، في إطار خطة تدعمها الأمم المتحدة لإنهاء عقد من الفوضى والعنف تشمل إجراء انتخابات في ديسمبر المقبل.

وكانت الجلسة انطلقت في وقت سابق اليوم في مدينة سرت، وسط أجواء إيجابية بين أعضاء البرلمان.

وأفاد مراسل العربية بأن التصويت على منح الثقة للتشكيلة الوزارية التي قدمها الدبيبة قبل أيام، وعدلها أمس، حصل بشكل مباشر عبر رفع الأيدي.

توافق كبير

كما لفت إلى وجود توافق كبير بين أعضاء البرلمان خلال جلسة اليوم، على عكس النقاشات التي تمت أمس، وأدت إلى تأجيل الجلسة إلى اليوم، ما نتج عنه فوز الحكومة بأصوات 121 نائبا من بين 132 كانوا حاضرين.

أتى ذلك، بعد أن أدخل الدبيبة أمس عدة تعديلات على عدد من الحقائب الوزارية.

من جلسة البرلمان الليبي في سرت (أرشيفية- فرانس برس)
من جلسة البرلمان الليبي في سرت (أرشيفية- فرانس برس)

لحظة تاريخية

وبعد منحه الثقة، ألقى رئيس الحكومة الوليدة كلمة أمام البرلمان أكد فيها على أهمية تلك اللحظة التي وصفها بالتاريخية. ودعا لإنهاء فترة الانقسام التي شهدتها البلاد لأعوام.

كما شدد على ضرورة العمل من أجل تحقيق المصالحة الوطنية، مؤكدا أن الحرب لن تتكرر. وركز على أهمية الوحدة، قائلاً "بالوحدة سنصل بالبلاد إلى بر الأمان".

إلى ذلك، تعهد بالالتزام بإجراء الانتخابات النيابية المقبلة في ديسمبر.

يذكر أن تلك الجلسة النيابية الهامة، كانت تأجلت أمس لمزيد من المشاورات حول التشكيلة الوزارية المقترحة والتعديلات المطروحة، بعد أن أزاح الدبيبة الأسماء الجدلية التي واجهت انتقادات برلمانية وشعبية.

ويتوقع أن تؤدي الحكومة اليمنين الدستورية في بنغازي الأسبوع المقبل.