.
.
.
.
مهمة خاصة

لاجئون في المانيا

تُعدّ ألمانيا الخيار الأول للاجئين السوريّين السياسيّين المنتمين إلى طوائف مختلفة، الذين على رغم التحدّيات الكبرى في مقدّمها اللغة وجدوا فيها ملاذاً يستطيعون فيه التعبير عن آرائهم وبيئة مناسبة لإبداعهم. فريق البرنامج التقى كاتبة سورية وسينمائياً وباحثاً وطبيباً وشاعراً تحدّثوا عن الأسباب التي جعلتهم يختاروا المنفى وعن احتمالات العودة إلى بلدهم الأم.