.
.
.
.
مهمة خاصة

كاشفو الفساد

يعتبرهم القانون خونة وينظر إليهم المجتمع على أنهم أبطال شجعان يخاطرون بحياتهم ومستقبل عائلاتهم من أجل الكشف عن الأعمال غير القانونية التي يحققون فيها. استطاعوا أن يفضحوا تلاعبات بالمليارات بين تهرب ضريبي وغسل أموال وفساد وعبث بالبيانات الشخصية وغيرها إلا أن كشف تلك الفضائح لا يمر بلا عقاب من المؤسسات التي يعملون فيها، بحيث يتعرض كاشف الفساد إلى مضايقات إدارية غالبا ما تنتهي إلى تسريحه من العمل أو زجه في السجن أو أن يقضي بعض الوقت نزيلا في مصحة نفسية.