.
.
.
.
مهمة خاصة

مهمة خاصة | نهر الفساد في السودان

نهر الفساد في السودانتغيّر الزمان وتبدّل الحال في السودان، فمن كان يرفع شعار محاربة الفساد أصبح اليوم يخضع للتحقيق بتهم الفساد والإثراء غير المشروع على حساب الشعب السوداني. فطيلة حكم جماعة "الإخوان" الذي امتد لثلاثة عقود برئاسة عمر البشير، ذهبت ملايين الدولارات في مهب الريح . ثمّة أقاويل عن وجود حسابات سرّية توضع فيها أموال الدولة لإدارة شؤون الحزب، ولإدارة شؤون الحركة الإسلامية وفق اتهامات سابقة من قيادات الحكومة الحالية.أراض وعقارات ومزارع، شركات ومؤسسات ومصانع، صالات وفنادق وحدائق، استُردّت من قبضة رموز النظام السابق وفق ما أفادت لجنة محاربة الفساد. إضافة إلى فساد طاول عقود شركات الطيران وهو ما أسفر عن ارتفاع حوادث الطيران في السودان.كانت جماهيرُ الشعبِ السوداني تراقبُ أموالَ الفسادِ وروائحُ الفسادِ تخرجُ من ملفاتِ العقود الغامضة والصفقاتِ المشبوهة. كان ذلك قبلَ الثورةِ السودانية بأعوام.فريق "مهمة خاصة" فتح ملف الفساد الذي كان سببا رئيسا لإطاحة حكم البشير وتنظيم الجبهة الإسلامية.